عاد المصري من جديد للتدريب على استاد بورسعيد بعد غياب دام أكثر من 5 سنوات، في حضور جماهير الفريق، وعقد رئيس النادي سمير حلبية جلسة مع حسام حسن المدير الفني، شقيقه إبراهيم مدير الكرة من أجل تجديد تعاقد الجهاز الفني مع الفريق.

أغلق الأمن استاد بورسعيد ومنع المصري من خوض التدريبات عليه منذ حادث فبراير 2012 الذي راح ضحيته 72 من جماهير الأهلي على يد مجموعة من الخارجين عن القانون استهدفوهم أثناء إحدي مباريات الدوري الممتاز.

وأوضح الموقع الرسمي للمصري البورسعيدي أن الفريق يخوض أول مران له في السادسة من مساء اليوم الأربعاء بخضور جماهير الفريق، بعد موافقة عادل الغضبان محافظ بورسعيد على خوض الفريق لتدريباته بالاستاد التابع للمحافظة.

وفي سياق آخر، يعقد  سمير حلبية رئيس مجلس إدارة النادي المصري اليوم مع حسام حسن المدير الفني للفريق الأول لكره القدم بالنادي المصري وإبراهيم حسن مدير الكرة، وذلك لبحث إجراءات تجديد التعاقد مع العميد.

ورحب حسام حسن بالتجديد للمصري معربا عن سعاته بوجوده ببورسعيد وبين جمهور المصري الذي يكن له كل تقدير واحترام، في نفس الوقت الذي أكد به رئيس النادي على رغبته في استمرار الثنائي حسن مع الفريق.