أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على طرحه لرأي أعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك على الثنائي خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة.

وكانت الجمعية العمومية لنادي الزمالك قد اتخذت قراراً بالانسحاب من الدوري المصري، قبل أن تمنح إدارة النادي تفويضاً لإتخاذ القرار اللازم تجاه الأزمة التي نشبت مؤخراً.

وكان مجلس إدارة نادي الزمالك قد قرر الانسحاب من الدوري المصري بسبب الأزمة التي نشبت عقب مباراة الفريق أمام مصر المقاصة في المسابقة الممتازة.

وعقد مرتضى منصور جلسة مع عبد العزيز وأبو ريدة عصر اليوم الأربعاء في مقر وزارة الشباب والرياضة من أجل إتخاذ القرار النهائي بشأن الانسحاب.

وقال رئيس الزمالك: " عرضت وجهة نظر الجمعية العمومية للزمالك على الوزير وأبو ريدة، والثنائي احترم الموقف ".

وأختتم: " سأعود للجمعية العمومية من جديد لإتخاذ القرار اللازم، وفي حال الموافقة على الانسحاب سننسحب، أو سنتراجع إذا كان هذا قرارهم ".

الجدير بالذكر أن الجمعية العمومية لنادي الزمالك ستنعقد مجدداً يوم الجمعة القادم لإتخاذ قراراً نهائياً بشأن بقاء أو انسحاب الفريق من الدوري.