قال النائب الأول لرئيس نادي برشلونة الإسباني، جوردي كاردونير، اليوم أنه "يؤيد تماما" ما "سمعه وقرأه" من تصريحات لمدافع الفريق، جيرارد بيكيه، أمس الثلاثاء.

وعقب المسئول الكتالوني على تصريحات بيكيه التي أطلقها بعد مباراة المنتخب الإسباني الودية أمام فرنسا على ملعب "دو فرانس" وانتهت بفوز الإسبان (0-2): "وبرشلونة دائما يريد أن يقف إلى جانب الحقيقة".

وقال مدافع البلاوجرانا أثناء تواجده بالمنطقة المختلطة عقب اللقاء "لا أريد أن أرى في مقصورة ملعب (ريال مدريد) الشخصيات الحالية وكيفية إدراتها للأمور من وراء الستار. الشخص الذي اتهم ميسي ونيمار ويعامل كريستيانو رونالدو بطريقة مختلفة متواجد في المقصورة. لا يعجبني ما ينقله كناد".

وقام كاردونير بعرض برنامج الاحتفال بالذكرى الـ25 لتحقيق الفريق الكتالوني اللقب الأول له في دوري الأبطال، وتم توجيه سؤال له حول موقف إدارة النادي وحول تصريحات بيكيه.

وقال في هذا الصدد "الطبيعي ألا تتسبب الحقيقة في خلق أي صراعات. وفقا لما سمعته وقرأته، بيكيه عبر فقط عن رأيه بوضوح وبحرية، ونحن ندعم هذا الأمر. ما قاله لم يكن هدفه التقليل من أحد".

وعند سؤاله حول تلميحات بيكيه بالأمس حول أن قيم الفريق الملكي هي التي تحرك الأمور من خلف الكواليس من المقصورة، فضل كاردونير عدم سكب الماء على الزيت والتأكيد على أن هذه المناسبة هي فقط من أجل الاحتفال بذكرى أول كأس في دوري الأبطال، في الوقت الذي شدد فيه على أن العلاقات مع الريال "دائما يشوبها الاحترام المؤسسي".

وعاد كاردونير للتأكيد مجددا على أن "بيكيه قال الحقيقة، والنادي سيقف دائما إلى جانب الحقيقة، أي، إلى جانب بيكيه".