يفكر قائد وحارس منتخب تشيلي لكرة القدم، كلاوديو برافو، في إسدال الستار على مسيرته الدولية مع "لا روخا" بعد كأس العالم 2018 بروسيا وقال برافو في حوار مع التليفزيون الوطني في تشيلي"اللاعبون الشباب يجب أن يأخذوا الفرصة مع أنديتهم ويظهروا قدراتهم الكبيرة. أعتقد أننا (يقصد عناصر الخبرة) لن نبقى لفترة طويلة".

وأقر حارس مانشستر سيتي الإنجليزي (33 عاما) "بالنسبة لي، لا أفكر في الاستمرار بعد المونديال. وأيضا هي فرصة لإفساح المجال لآخرين".

وخاض برافو 112 مباراة مع منتخب تشيلي منذ 2004 عندما ظهر لأول مرة في التصفيات المؤهلة لأوليمبياد أثينا وهو نفس العام الذي شارك خلاله في بطولة كوبا أمريكا التي احتضنتها بيرو.

وأردف "يجب البدء في التفكير بالأجيال القادمة بعد المونديال، يجب أن يظهر اللاعبون الشباب المنصهرون معنا داخل المنتخب".

وخلال مسيرته مع المنتخب اللاتيني، حصد برافو لقبي كوبا أمريكا الأخيرين عامي 2015 والنسخة المئوية في العام التالي وبالتخصص على حساب المنتخب الأرجنتيني.