استعاد علي خليل نجم نادي الزمالك السابق واقعته الشهيرة في موسم 1978-1979 التي ذاع صيتها بسبب أمانة لاعب الزمالك الذي طلب من الحكم عدم احتساب هدفاً غير صحيح لفريقه.

علي خليل سرد في تصريحات لقناة "أون سبورت" الواقعة الشهيرة التي تتلخص في تسجيله هدف غير صحيح بعدما سدد الكرة لتمر من الشباك الخارجية الممزقة وتستقر في المرمى أمام الإسماعيلي في مباراة شهيرة.

لاعب الزمالك وقتها توجه إلى أحمد بلال حكم المباراة وأخبره بأن الكرة ليست هدفاً ليتم إلغاء الهدف بعد أن كان قد تم احتسابه وسط اعتراضات كبيرة من لاعبي الإسماعيلي وجماهيره.

خليل أشار إلى أن الله ألهمه بأن يقول الحقيقة إلى الحكم وقتها من أجل أن يظل هذا الموقف في الأذهان دائماً، وهو ما دفع الحكم لتصحيح الخطأ الذي ارتكبه في اللعبة.

نادي الزمالك كان قد أعلن الانسحاب من الدوري بسبب خطأ تحكيمي من جهاد جريشة في عدم احتساب ركلة جزاء بعد لمس مدافع المقاصة أحمد سامي للكرة بيده داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتراجع ويستعد لمواجهة سموحة السبت المقبل.

خليل وجه رسالة إلى مدافع المقاصة قائلاً: "لابد أن يكون اللاعب لديه أخلاق وأن يتمتع بالصدق، لكن لاعب المقاصة أخطأ ولم يعترف، وكذلك الحكم أخطأ في عدم احتساب اللعبة ليخسر الزمالك في النهاية ويصبح في وضع غير طيب".

وأنهى نجم الزمالك السابق قائلاً: "عندما يرى اللاعب أن الحكم أخطأ عليه أن يعترف له حتى لو كان هذا ضد فريقه، أتمنى أن يكون كل اللاعبين صادقين ولديهم أخلاق".