واصل النجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر إبداعه هذا الموسم على ملاعب التنس، حيث صعد للدور قبل النهائي في منافسات فردي الرجال ببطولة ميامي للأساتذة، ذات الألف نقطة، عقب فوزه على التشيكي توماس بيرديتش في دور الثمانية للمسابقة اليوم الخميس.

وفاز فيدرر، المصنف الرابع للبطولة، على بيرديتش بنتيجة 6 / 2 و3 / 6 و7 / 6 (8 / 6) في مباراة استغرقت ساعة و57 دقيقة.

وحافظ فيدرر على تفوقه الساحق على بيرديتش في لقاءاتهما الأخيرة، بعدما حصد انتصاره السابع على التوالي على منافسه التشيكي، المصنف العاشر للبطولة، علما بأن هذا هو الفوز الثامن عشر للنجم السويسري خلال مواجهاتهما المباشرة مقابل ست هزائم.

ويلتقي فيدرر، الذي حقق انتصاره السابع عشر مقابل خسارة وحيدة هذا الموسم، في الدور قبل النهائي مع الفائز من مباراة الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف السادس عشر للبطولة، والاسترالي نيك كيريوس، المصنف الثاني عشر للمسابقة.

ويرغب فيدرر 35/ عاما/، الذي حقق فوزه الثامن والأربعين في مسيرته ببطولة ميامي، في التتويج بلقبه الثالث في الموسم الحالي، عقب حصوله على لقب بطولة استراليا، أولى بطولات جراند سلام الأربع الكبرى هذا العام، وبطولة إنديان ويلز للأساتذة.

بتلك النتيجة، وضع فيدرر، الذي توج بلقب الفردي في البطولة عامي 2005 و2006، حدا لأحلام بيرديتش 31/ عاما/ الذي كان يطمح في التتويج باللقب للمرة الأولى في مسيرته.

وتعد هذه هي الخسارة السادسة التي يتلقاها بيرديتش هذا الموسم، مقابل 13 انتصارا.