قال الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، المدير الفني لمنتخب المكسيك، اليوم خلال تقديم كأس بطولة العالم للقارات، التي تحتضنها روسيا في الفترة من 17 يونيو وحتى 2 يوليو المقبلين، إن مواجهة البرتغال يوم 18 يونيو المقبل في مستهل مشوارهم بالبطولة ستكون بمثابة الاختبار الحقيقي لقدرات "التريكولور".

وتلعب المكسيك في المجموعة الأولى إلى جانب كل من روسيا، البلد المضيف، والبرتغال، بطلة أوروبا، ونيوزيلندا، بطلة أوقيانوس.

وأكد أوسوريو في تصريحاته أن مواجهة البرتغال "ما زالت بعيدة ولكنها أيضا فرصة جيدة للكرة المكسيكية للمنافسة أمام بطل أوروبا وحينها سنستطيع تحديد قدراتنا الحقيقية".

وأشار المدرب الكولومبي إلى أنه يفكر حاليا في مباراتي تصفيات الكونكاكاف أمام هندوراس والولايات المتحدة يومي 8 و11 يونيو المقبل على الترتيب، أي قبل انطلاق مشوارهم في بطولة القارات.

وقال في هذا الصدد "المباراتان هامتان للغاية من أجل الاقتراب أكثر من التأهل لمونديال روسيا 2018".

تابع "هاتان المباراتان ستكونا حاسمتين. إذا ما تمكنا من تحقيق نتيجة إيجابية، بالطبع ستكون الروح المعنوية للفريق عالية، وستزداد ثقة اللاعبين بأنفسهم".

كما أوضح أن بطولة القارات "تعتبر فرصة كبيرة للكرة المكسيكية للمنافسة مع منتخبات ذات مستوى كبير" مثل ألمانيا والبرتغال وتشيلي وروسيا، دون نسيان نيوزيلندا واستراليا والكاميرون "المنافس الذي يجب الحذر منه".

وذكر بأن المنتخب المكسيكي كان يمتلك جيلا كبيرا عندما توج بلقب هذه البطولة في 1999 والتي استضافتها البلاد.