قال مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، إن الأزمة الخاصة بالدولار وتعويم سعر الجنيه، تؤثر على مصر، والرياضة المصرية بشكل خاص.

وأضاف رئيس الزمالك في تصريحات نقلها مراسل يلا كورة، أنه حينما استعار ستانلي من وادي دجلة فإنه كان يتقاضى راتبا يساوي 400 ألف دولار، أي مليوني و400 ألف جنيه مصري فقط.

وتابع "لكن الآن الوضع أصبح مختلفا تماما".

وأشار مرتضى إلى أنه اتفق مع دجلة على شراء اللاعب نهائيا مقابل مليون ونصف المليون دولار، مضيفاً "حينها كانت قيمة الصفقة 10 ملايين جنيه، أما الآن فالقيمة من الممكن أن تصل لقرابة 30 مليون جنيه، وهو أمر صعب تنفيذه حاليا".

واستعار الزمالك النيجيري ستانلي من دجلة بداية الموسم، مع وجود بند في التعاقد، يسمح بشراءه نهاية الموسم، في حال موافقة جميع الأطراف.