أبدى أليكسندر ياكوبسن صانع ألعاب المنتخب المصري الجديد سعادته الكبيرة بإرتداء قميص الفراعنة، موضحا أنه ظل سنوات يعمل من أجل تلك اللحظة وامتدح جمهور المنتخب الوطني، واللاعبين والجهاز الفني.

وانضم لاعب فايبورج الدنماركي لمنتخب مصر خلال ودية توجو التي أقيمت الثلاثاء الماضي ليلعب أول مباراة دولية في مسيرته مع المنتخب الأول.

وقال اللاعب في تصريحاته لصحيفة "تيبس بلاديت" الدنماركية اليوم الجمعة :"كل التجربة كانت مليئة بالأمور الإيجابية، حصلت على خبرة رائعة، واستمتعت بكل ثانية تواجدت فيها هناك، نعم لقد كانت مباراة ودية، لكن في مصر لا يوجد شيء اسمه لقاء ودي فالجمهور يريد الفوز دائما."

وتابع :"كافة عناصر المنتخب المصري يستحقون اللعب في الدوريات الكبرى فهم في غاية الإحتراف، بداية من الجهاز الفني الذي يقدم لنا تدريب رائع، والمتابعة من القنوات أكبر كثيرا من الدوري الدنماركي، أشعر بالفخر أنني لعبت لمدة 45 دقيقة."

وأضاف :"التدريبات كانت تكتيكية في المقام الأول، والهدف منها التفاهم والعمل بشكل جماعي، كما أنني حصل على مقاطع فيديو لمشاهدتها تتعلق بطريقة اللعب، وحاولت أن انسجم سريعا مع الفريق، كما أن الفريق يضع لاعبين عظماء وفي نفس الوقت يتسموا بتواضع كبير تعاملوا معي كما لو كنت بينهم منذ سنوات."

وتحدث عن سبب انتقاله إلى لعدد من الأندية خلال الفترات الماضية :"السبب الذي جعلني اتنقل بين أندية صغيرة هو أنني كنت أرغب في اللعب بشكل مستمر مع أجل الحصول على اهتمام الجهاز الفني لمنتخب مصر."

وأضاف :"إذا انضممت لأحد الأندية الكبرى يكون هناك مخاطرة في عدم المشاركة بشكل أساسي، ولن يفكر الجهاز الفني في استدعائي، لذلك كان علي أن أفكر في الأمور بشكل متكامل وحلمي الذي كانت أعمل عليه منذ سنوات الآن تحقق."