سرع المهاجم المونتنجري ستيفان يوفيتيتش من وتيرة تعافيه من الاصابة التي لحقت به في القصبة وتدرب اليوم "دون آلام" مع فريقه إشبيلية استعدادا لمواجهة سبورتنج خيخون يوم الأحد في الدوري.

وقاد المدرب الأرجنتيني خورخى سامباولي اليوم الجمعة مرانا رياضيا كان أبرز ما فيه عودة يوفيتيتش ونبأ رحيل المدير الرياضي للنادي رامون رودريجز "مونتشي".

وأعلن النادي أيضا أن مهاجمه كارلوس فرناندث الذي كان يعاني من اصابة في الركبة سيعود للتدريبات في غضون أسبوعين ما لم تحدث تطورات سلبية في اصابته.

وسيقود سامباولي مران الفريق الأخير قبل مواجهة خيخون غدا على ملعب رامون سانشيز بيثخوان.

وحتى الآن لا تعد مسألة ظهور يوفيتيتش في مباراة خيخون مضمونة، مع العلم أن قائمة الغيابات المؤكدة عنها تشمل الفرنسي عادل رامي والأرجنتيني جابرييل ميركادو والظهير الأيسر سرخيو اسكوديرو.