هاجم مرتضى منصور عضو مجلس إدارة الزمالك من رفضوا الميزانية الخاصة النادي والتي تم اعتمادها اليوم الجمعة خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية للنادي.

أحمد زكي رئيس اللجنة مدير الشئون القانونية بمديرية الشباب والرياضة بالجيزة أكد على أن عدد الأعضاء المصويت بنعم للميزانية هم 9377 من أصل 9968 شاركوا في التصويت، وهو ما يعني أن 94% صوتوا بالموافقة، ورفضها 6%.

وقال مرتضى في تصريحاته عقب اعتماد الميزانية :"أقول لم رفض الميزانية على قمتم بالاطلاع عليها؟ لمعرفة ببنودها وما حققناه خلال العام بأكلمه."

وتابع :"أنا كنت ضعيف في مادة المالية أثناء الدراسة بكلية الحقوق، لكن أريد رجل شجاع ممن رفضوا الميزانية أن يواجهني ويقول ليه ما هو الخطأ الذي ارتكبته."

وانتقل للهجوم على ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة النادس السابق، قائلا أن جم الأموال المهدرة في خمس سنوات في الفترة من عامي 2006 حتى 2011 بلغ حوالي مليار جنيه تقريبا.

وأشار إلى أن ممدوح عباس أغرق النادي في الديون خلال الفترة الماضية واهدر المال العام،  في حين نجح هو في توفير مبلغ 23 مليون جنيه فائض في ميزانية النادي في الفترة الحالية.

وأكد أن خزينة النادي بها مبلغ 25 مليون جنيه ويصرف مستحقات اللاعبين ورواتب الموظفين في مواعيدها دون تأخير على العكس من المجلس السابق.

وشدد مرتضى على أنه يقوم بتسدد المديونيات الكثيرة على النادي منذ أيام ممدوح عباس، سدد مستحقات أجوجو وكريم الحسن وريكاردو وخالد سعد وجميع اللاعبين الراحلين عن النادي في وقت سابق بالإضافة إلى مستحقات محمود فتح الله وأحمد سمير وعبد الواحد السيد.

وأشار إلى أنه يسدد هذه المبالغ في نفس الوقت الذي يقوم فيه ببناء منشآت وملاعب وتطوير النادي ليصبح على طراز عالمي.