قررت الجمعية العمومية للزمالك التراجع عن الانسحاب من بطولة الدوري الممتاز وذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم، مع إمكانية الانسحاب مجددا في حالة تولي إبراهيم نور الدين، جهاد جريشة، أو محمود البنا إدارة أحد المباريات.

الزمالك أعلن انسحابه من الدوري عقب الخسارة من مصر المقاصة بنتيجة 1-0 في الدوري الممتاز، لعدم احتساب ركلة جزاء لصالح الفريق من جانب الحكم جهاد جريشة.

وقال مرتضى في تصريحاته عقب تصويت الجمعية العمومية بالعودة للدوري أنه حصل على حق النادي والدوري تم ايقافه شهر كامل بسبب الزمالك.

ولم يتوقف الدوري الممتاز إلا من أجل المنتخب المصري الذي خاض معسكرا ضمن الأجندة الدولية للفيفا وواجه توجه، غير أن الزمالك حصل على موافقة اتحاد الكرة لتأجيل مباراته أمام طلائع الجيش التي كانت مؤجلة من الدور الأول.

وأوضح مرتضى أنه عقد جلسه مع وزير الرياضة ورئيس اتحاد الكرة وأكد له هاني أبوريدة أن اللائحة لا تتضمن بندا يسمح بإعادة مباراة المقاصة.

وشدد رئيس الزمالك أنه رفع الحرج عن هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة بعدم حضور عمومية النادي، موضحا أن المقاصة فاز على فريقه بمساعدة جهاد جريشة الحكم الذي اعتذر للأهلي من قبل ورفض الاعتذار للزمالك.