أعربت رابطة الدوريات الأوروبية لمحترفي كرة القدم عن بالغ قلقها حيال التعديلات التي يعتزم الاتحاد الدولي للعبة (يويفا) تطبيقها بين 2018 و2021.

وقال رئيس الرابطة، لار كريستر أولسون بعد الجمعية العمومية في مدينة بورتو البرتغالية إن مذكرة التفاهم بين الرابطة والويفا انتهت رسميا في 15 مارس 2017 وبالتالي فإن الأندية والدوريات لها مطلق الحرية في تنظيم مسابقاتها خلال تلك الفترة.

واعتبرت الجمعية العمومية أن تلك التعديلات لها "تأثير ضار" على المسابقات في دوريات كل دولة وكذلك على تطور كرة القدم الاحترافية في مجملها.

وتشمل التعديلات ضمان الاربعة الاوائل في الدوريات الأربعة الكبرى لبطاقات تأهل مباشرة لدوري الابطال، وهو ما رفضته رابطة الاندية الاوروبية التي تضم 155 ناديا.

وأكدت مصادر برابطة الدوريات الاوروبية للمحترفين أن تلك التعديلات ستعزز التفاوتات الكبيرة في الميزانية بين الاندية الكبيرة والصغيرة.

ودعت الرابطة لجمعية عمومية استثنائية في 6 يونيو في جينيف بهدف بحث كل القضايا المتعلقة بتعديلات مسابقات الويفا.

وأشارت الرابطة إلى أنها ستستمر في الوقت نفسه في التفاوض مع الويفا في التفاوض مع ويفا حول جميع القضايا المتعلقة بجدول المسابقات الأوروبية.

وتضم الرابطة 907 أندية و32 مسابقة دوري.