فاز ليستر سيتي 2-0 على ضيفه ستوك سيتي في المباراة المقامة ضمن أحداث الجولة الـ30 من الدوري الانجليزي التي أقيمت اليوم الأحد على استاد كينج باور.

وشارك رمضان صبحي أساسيا ليستر في الحصول على دور رئيسي مع الفريق، واستمر داخل الملعب لمدة 30 دقيقة.

وسجل هدف المباراة نديدي في الدقيقة 25، ثم فاردي في الدقيقة 47.

وارتفع رصيد ليستر سيتي إلى 33 نقطة في المركز الـ13، بينما بقى ستوك سيتي بـ36 نقطة في المركز التاسع.

أحداث المباراة

كان رمضان قريبا من الحصول على الكرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 12، لولا خروج كاسير شمايكل من مرماه وقيامه بابعاد الكرة تماما عن المرمى.

وحصل نديدي على تمريرة في الدقيقة 25 وسدد كرة من مسافة طويلة استطاع أن يضعها أعلى الزاوية اليسرى لمرمى جرانت، معلنا عن واحد من أفضل أهداف البطولة.

ولعب رمضان كرة رائعة لأرناتوفيتش في الدقيقة 33 داخل منطقة الجزاء، ليمنحه أفضلية رائعة لهز شباك المنافس، لكن جناح ستوك سيتي سدد الكرة في الشباك من الخارج.

قام رمضان صبحي بالانطلاق من الجانب الأيسر في الدقيقة 42 وحاول المرور من الدفاع، لكن الرقابة القوية منعته من اختراق منطقة الجزاء، ليلعب عرضية غير مثالية أمسك بها شمايكل بسهولة.

من عرضية أتت من الجانب الأيمن، في الدقيقة 47 استطاع فاردي أن يسجل هدف ثاني لليستر سيتي بعدام استقبل الكرة بتسديدة بالقدم اليمنى مباشرة.

ودخل رمضان صبحي منطقة الجزاء، في الدقيقة 64 ولعب عرضية خطيرة كاد مدافع ليستر سيتي أن يسجلها في مرماه، لولا ابعدا زميله له من خط المرمى.

وحاول رمضان صبحي المرور من دفاع ليستر سيتي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 82، لكنه لم يتمكن من المرور، وذهبت الكرة إلى بيترز، الذي لعب عرضية استقبلها كراوتش بدون خطورة كبيرة على مرمى أصحاب الأرض.

تابعونا لمزيد من التفاصيل..