تغاضى حكمًا بالدوري الإسباني عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لفياريال أمام ضيفه إيبار، ظهر السبت، ضمن منافسات الجولة الـ29 من المسابقة.

وتسائلت صحيفة ماركا عن هذه اللقطة: "ماذا لو استخدمت تقنية الفيديو في ملعب "استاد لا سيراميكا؟ عملت بشكل جيد في المباراة الودية بين منتخبي فرنسا وإسبانيا".

وأثبتت الإعادة التلفزيونية أن هناك لمسة يد واضحة للفرنسي فلوريان ليجوين مدافع ليفانتي داخل منطقة الجزاء، ولم يحتسبها الحكم دانييل أكون آرايز بالدقيقة 52 من عمر اللقاء.

والمثير أن بعد اللقطة بثوان معدودة سجل ليفانتي الهدف الثاني بعدما كانت النتيجة تشير للتعادل (1-1)، كما أنه قبلها بدقائق احتسبت ضربة جزاء وهمية لليفانتي، اعترض عليها أصحاب الأرض.

وانتهت المباراة بفوز الضيوف على فياريال (3-2).

جدير بالذكر أن مباراة المقاصة والزمالك في الدوري المصري شهدت مثل هذه اللقطة بداية مارس، بعدما تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للأبيض وانتهت بخسارته (1-0).

شاهد اللقطة في الدقيقة 8:25