توج باريس سان جيرمان بلقب بطولة كأس كأس الرابطة الفرنسية بعدما تغلب على موناكو 4 / 1 في المباراة النهائية للبطولة ، والتي أقيمت على ملعب "بارك أولمبيك ليون" معقل فريق ليون.

وافتتح لاعب خط الوسط الألماني جوليان دراكسلر التسجيل لباريس سان جيرمان بعد ثلاث دقائق من بداية المباراة ، ثم أدرك ثوماس ليمار التعادل لموناكو في الدقيقة 27 قبل أن يتقدم سان جيرمان مجددا بهدف للنجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا في الدقيقة 44 .

وفي الشوط الثاني ، عزز النجم الأوروجوياني إدينسون كافاني تقدم سان جيرمان بالهدف الثالث في الدقيقة 54 ثم اختتم التسجيل بالهدف الثاني له والرابع للفريق في الدقيقة 90 .

وجاءت المباراة هجومية وشهدت العديد من الفرص التهديفية على مدار شوطيها مع تفوق باريس سان جيرمان في السيطرة والضغط الهجومي لفترات أطول ، وهو ما ترجمه فريق العاصمة إلى الفوز برباعية ليتوج عن جدارة باللقب في حضور شخصيات بارزة على رأسها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند والأمير ألبير الثاني أمير موناكو.

وبات سان جيرمان أول فريق يتوج باللقب لأربعة مواسم متتالية متفوقا على مارسيليا الذي أحرز البطولة في 2010 و2011 و2012 ، كما عزز سان جيرمان موقعه في صدارة قائمة الفرق الأكثر تتويجا بكأس الرابطة برصيد سبعة ألقاب ، مقابل ثلاثة ألقاب لكل من مرسيليا وبوردو أقرب ملاحقيه.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وحماس هجومي من الجانبين ، ونجح باريس سان جيرمان في استعراض قوته الهجومية بعد ثلاث دقائق فقط من صافرة البداية ليربك حسابات موناكو مبكرا.

ففي الدقيقة الرابعة ، أرسل ماركو فيراتي طولية رائعة إلى أنخيل دي ماريا الذي انطلق وكان بوضع يسمح له بالتسديد لكنه فضل تمرير عرضية إلى جوليان دراكسلر الذي وجه الكرة إلى داخل الشباك معلنا تقدم سان جيرمان 1 / صفر.

وبدا تأثير الصدمة على بعض عناصر موناكو لكن الفريق لم يكن بحاجة إلى أكثر من دقائق قليلة ليستعيد توازنه ويدخل في أجواء اللقاء من جديد ، حيث هدد مرمى سان جيرمان في الدقيقة العاشرة عندما انطلق كليان مبابي داخل منطقة الجزاء لاستلام طولية خطيرة كادت أن تسفر عن التعادل ، لكن بريسنال كيمبيمب تدخل في اللحظة المناسبة وأطاح بالكرة.

بعدها استعاد سان جيرمان تفوقه الهجومي ، وشكلت تحركات دي ماريا مصدر إزعاج متواصل لدفاع موناكو فيما أتيحت أكثر من فرصة أمام النجم كافاني لكن افتقاد السرعة المطلوبة في اللمسة الأخيرة حرمته من التسجيل في أكثر من مناسبة.

واكتسب موناكو المزيد من الثقة والجرأة وبدأ تبادل المحاولات الهجومية مع منافسه لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على الشباك لدقائق.

وفي الدقيقة 27 ، أعاد موناكو المنافسة إلى نقطة البداية حيث أدرك التعادل عندما تألق جبريل سيديبيه في الاحتفاظ بالكرة وسط تكتل دفاعي داخل منطقة الجزاء ، ثم أعادها إلى ثوماس ليمار غير المراقب ليسددها الأخير بقدمه اليسرى في الشباك معلنا تعادل موناكو 1 / 1 .

وكاد سان جيرمان أن يتقدم في الدقيقة 36 ، حيث تلقى تياجو سيلفا الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه لتصل إلى كافاني الذي حاول تصويبها بلمسة مهارية رائعة لكن الحارس دانييل سوباسيتش تصدى للكرة بصعوبة على مرتين.

وكاد موناكو أن يفاجئ سان جيرمان في الدقيقة 43 ، حيث سدد فالير جيرمان كرة مباغتة بقدمه اليسرى وسط ارتباك في منطقة الجزاء لكن الحارس كيفن تراب كان متيقظا وتصدى للكرة.

وبعدها بأقل من دقيقة ، تقدم باريس سان جيرمان بالهدف الثاني وسجله دي ماريا ، حيث بدأ سيرج أورييه هجمة سريعة ومرر الكرة إلى دراكسلر الذي أرسل عرضية إلى دي ماريا ليسدد كرة زاحفة بيسراه وجدت طريقها إلى داخل الشباك معلنة تقدم سان جيرمان 2 / 1 .

وجاءت بداية الشوط الثاني مثيرة ، وكثف موناكو ضغطه الهجومي منذ الدقيقة الأولى وصنع أول فرصة خطيرة في الدقيقة 49 ، حيث مرر سيديبيه عرضية على حدود منطقة الجزاء إلى جواو موتينيو الذي سدد بقوة لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة 54 ، أشعل كافاني المدرجات عندما تلقى عرضية من فيراتي داخل منطقة الجزاء وتلقى الكرة بتسديدة مباشرة ساحرة إلى داخل الشباك معلنا تقدم سان جيرمان 3 / 1 .

وأجرى أوناي إيمري المدير الفني لسان جيرمان أول تغيير في صفوف الفريق في الدقيقة 55 حيث أشرك خافيير باستوري بدلا من دراكسلر.

وفي الدقيقة 60 ، شن برناردو سيلفا لاعب خط وسط موناكو هجمة مرتدة سريعة وراوغ خافيير باستوري وأدريان رابيو ببراعة ثم أرسل تمريرة إلى بنجامين ميندي الذي سدد كرة صاروخية لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وبعدها بثوان ، أهدر كافاني فرصة هدف محقق ، حيث تلقى عرضية أمام المرمى ، في غياب الرقابة الدفاعية عنه وفي ظل خلو الشباك أمامه ، لكنه أخطأ في تصويب لكرة لتمر بجوار القائم مباشرة.

ودفع ليوناردو جارديم المدير الفني لموناكو بلاعب خط الوسط المغربي نبيل درار بدلا من فالير جيرمان في الدقيقة 62 .

واستمرت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين حيث تمسك موناكو بأمل العودة لكن سان جيرمان كثف تركيزه بشكل كبير على عدم اهتزاز شباكه مجددا ، وتسلل التوتر إلى بعض العناصر لتظهر الخشونة في الأداء في أكثر من مناسبة لكن الحكم شنايدر كان حاسما وفرض سيطرته على إيقاع المواجهة.

وأجرى مدرب موناكو تبديله الثاني في الدقيقة 77 حيث أشرك ايرفين كاردونا بدلا من ليمار كما دفع أوناي إيمري مدرب سان جيرمان باللاعب بليس ماتويدي بدلا من فيراتي في الدقيقة 81 .

وكاد دي ماريا أن يضيف الهدف الرابع لسان جيرمان في الدقيقة 82 بكرة خادعة سددها بقدمه اليسرى لكن الحارس تصدى لها.

واستمر التفوق الهجومي لسان جيرمان في الدقائق الأخيرة حتى عزز انتصاره بالهدف الرابع في الدقيقة 90 ، حيث استخلص دي ماريا الكرة ببراعة ومرر عرضية إلى كافاني الذي سددها دون تردد لتصطدم بالعارضة من أسفل وتسكن الشباك معلنة تقدم سان جيرمان 4 / 1 .

واستمر التألق الهجومي لفريق العاصمة في الثواني الأخيرة التي كادت أن تشهد هدفا خامسا عن طريق دي ماريا لكن الحارس تصدى للكرة ، لتنتهي المواجهة بفوز سان جيرمان 4 / 1 وتتويجه باللقب.