يعقد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك، جلسة مع نجله أحمد مرتضى المشرف على الكرة، وشريف إسلام مدير التعاقدات لحسم ملف المدرب الأجنبي، مع عودة محمد صلاح من جديد للصورة، للحصول على منصب المدرب العام.

قرر مرتضى منصور بعد خسارة الزمالك أمام سموحة إقالة محمد حلمي وكافة الجهاز الفني المعاون له، بعدما كان قد اتفق معه على تولى قيادة الفريق بشكل مؤقت حتى يتم التعاقد مع مدير فني أجنبي.

وتوصل الزمالك إلى اتفاق شبه نهائي مع المدير الفني البرتغالي أوجوستو أيناسيو وثنائي معاون له من أجل قيادة الفريق، فيما لم يتم التوقيع على العقود حتى الآن بسبب الخلاف بشأن قيمة الشرط الجزائي.

اتفاق الزمالك مع ايناسيو قد يقضي بحصول المدرب على 700 ألف جنيه، شهريا متضمنة راتب الثنائي المعاون له، لياندرو، مينديز، وماتيوس كوستا.

وفي سياق متصل، بات محمد صلاح المدير الفني لحرس الحدود الأبرز ضمن اهتمامات مسئولي الزمالك لضمه مجددا للجهاز الفني للفريق خلال الفترة المقبلة، للعمل مع المدرب الأجنبي الجديد الذي سيتم التعاقد معه.

وتم طرح اسم علاء عبد الغني المدرب المساعد السابق للفريق للعودة مجددا إلا أن أعضاء مجلس الإدارة يفضلون استمرار محمد صبري المدرب المساعد ضمن الجهاز الفني المقال.

ومن المقرر أن يحسم مجلس إدارة النادي موقف الجهاز الفني خلال الساعات القليلة المقبلة خاصة وأن الزمالك مقبل على مواجهة الشرقية يوم الأربعاء المقبل.