عاد أتلتيكو مدريد بثلاث نقاط ثمينة من عقر دار مضيفه مالاجا "لا روساليدا" بعدما تغلب عليه بهدفين نظيفين مساء السبت ضمن مواجهات الجولة 29 من دوري الدرجة الأولى الإسباني "الليجا".

يدين "الروخيبلانكوس" بالفضل في هذا الانتصار للثنائي كوكي ريسوركسيون والبرازيلي فيليبي لويس بعد تسجيلهما هدفي اللقاء في الدقيقتين 26 و74 على الترتيب.

وأحرز الفريق المدريدي هدفا في كل شوط حيث افتتح له لاعب الوسط الدولي كوكي باب التسجيل بعدما تابع كرة ضالة داخل منطقة الجزاء ليسكنها بمهارة على يمين الكاميروني كارلوس كاميني.

وفي الشوط الثاني، عزز فيليبي لويس من تقدم رجال الأرجنتيني دييجو سيميوني بعد لعبة ثلاثية رائعة بين أنطوان جريزمان وفرناندو توريس ولويس انتهت عند اللاعب البرازيلي داخل المنطقة ليضع الكرة بمهارة من فوق كاميني.

وبهذه النتيجة يحقق الفريق المدريدي انتصاره الرابع على التوالي في الليجا ليقفز للمركز الثالث مؤقتا بعدما رفع رصيده لـ58 نقطة، في انتظار مباراة الغد التي يستضيف فيها إشبيلية، 57 نقطة، نظيره سبورتنج خيخون على ملعب "رامون سانشيز بيثخوان".

في المقابل، واصل الفريق الأندلسي مسلسل نزيف النقاط ويفشل في تحقيق أي انتصار للمباراة السادسة على التوالي، تلقى خمس هزائم مقابل تعادل وحيد، ليتجمد رصيده عند 27 نقطة يحتل بها المركز السادس عشر.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا