فقد يوفنتوس نقطتين ثمينتين خلال مسيرته للحفاظ على لقب "الإسكوديتو" للموسم السادس على التوالي بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام مضيفه نابولي على ملعب "سان باولو" في قمة مواجهات الجولة الـ30 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم "السيري آ".

أنهى يوفنتوس الشوط الأول بأفضلية التقدم في النتيجة بقدم الدولي الألماني سامي خضيرة منذ الدقيقة السابعة، قبل أن يعدل القائد السلوفاكي ماريك هامشيك الكفة لفريق الجنوب الإيطالي في الدقيقة 60 من عمر اللقاء.

وبهذه النتيجة، يفشل يوفنتوس في الهروب بصدارة الترتيب بعدما أضاف نقطة لرصيده الذي أصبح 74 نقطة ليتقلص الفارق مع أقرب ملاحقيه روما لست نقاط.

في المقابل، بات رصيد "الآتزوري" 64 نقطة يحتل بها المركز الثالث في جدول الترتيب.

وسيعود الفريقان للالتقاء مجددا يوم الأربعاء المقبل على نفس الملعب في إياب نصف نهائي الكأس علما بأن مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب "يوفنتوس أرينا" انتهت بفوز "البيانكونيري" بثلاثة أهداف مقابل واحد، وهو ما يعني حاجة نابولي للفوز بفارق هدفين من أجل بلوغ المباراة النهائية.

وشهدت أجواء ما قبل المباراة أحداث ساخنة في المدرجات بعدما استقبل 50 ألف مشجع لنادي نابولي، الأرجنتيني جونزالو إيجواين، مهاجم فريقهم السابق ويوفنتوس الحالي، بصافرات استهجان هائلة بمجرد نزولة لأرضية الملعب.

ورفع مشجعو نابولي لافتات في كل أنحاء المدينة تصف إيجواين، بـ"الخائن" و"الناكر للجميل".

ولعب إيجواين الملقب بـ"بيبيتا" مع نابولي لمدة ثلاثة أعوام، وكان هداف السيري آ الموسم الماضي بألوان قميصه برصيد 36 هدفا.

دخل "البيانكونيري" اللقاء بقوة وتمكن من افتتاح باب التسجيل مبكرا في الدقيقة السابعة بأقدام الألماني خضيرة الذي توغل وسط دفاعات نابولي ولعب كرة ثنائية مع جونزالو إيجواين الذي مهد للدولي الألماني الكرة داخل المنطقة ليضع الكرة بمهارة من تحت يدي الحارس البرازيلي رافاييل كابرال وباستثناء لقطة الهدف لم تشهد أحداث الشوط أي هجمات خطيرة من كلا الطرفين، سوى تسديدة وحيدة في الدقيقة 34 عندما راوغ الدولي البلجيكي درايس ميرتنز دافع بطل إيطاليا ولكنه سدد كرة ضعيفة في أحضان المخضرم جانلويجي بوفون.

وفي الشوط الثاني، دخل أصحاب الأرض بقوة بغية إدراك التعادل وهو ما تسنى لهم عندما تمكن القائد ماريك هامشيك من هز شباك بوفون بعد لعبة جماعية رائعة انتهت عند القائد السلوفاكي داخل المنطقة ليضع الكرة بمهارة على يسار الحارس الدولي الذي اكتفى بمتابعة الكرة وهي تعانق الشباك.

تواصل ضغط أصحاب الأرض وهو ما كاد يسفر عن هدف ثان بعدها بثلاث دقائق عندما فاز ميرتنز بكرة مشتركة مع بوفون من الوضع راقدا لينهض اللاعب البلجيكي مجددا ويسدد الكرة قبل أن تخرج لركلة مرمى ولكن القائم الأيسر وقف له بالمرصاد.

هدأ نسق اللقاء بعد ذلك ليطلق حكم اللقاء صافرة النهاية.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا