حمل تامر عبد الحميد، لاعب الزمالك السابق، مجلس إدارة النادي برئاسة مرتضى منصور، ما يمر به الفريق الأول خلال الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن السبب وراء ظاهرة تغيرر المدربين المتكرر داخل الفريق يرجع لرغبة الإدارة في حصد البطولات.

وقال عبد الحميد في تصريحات ليلا كورة :" اتعودنا دائما من رئيس النادي على تلك القرارات، والاطاحة بالمدرب تلو الأخر، وذلك بسبب عدم صبره لتحقيق الاستقرار والسعي الدائم لتحقيق البطولات".

وأضاف:" رئيس النادي لا يختلف كثيرا عن الجمهور، فهو لا يتحمل رؤية الفريق خاسرا في أكثر من مباراة ، لذلك لا يجد سبيلا سوى تغيير المدرب واستقدام آخر".

وتابع:" لو رتبنا المتسبين في الوضع الحالي داخل الفريق، فسنجد أن الإدارة تتحمل الجزء الأكبر يليها بعد ذلك اللاعبين، ويأتي في النهاية الجهاز الفني".

وأعرب نجم الزمالك السابق عن حزنه بسبب الاستعانة بمدرب أجنبي في ظل وجود عدد من المدربين أبناء النادي.

وأوضح أن المنافسة على لقب الدوري باتت شبه مستحيلة، لذلك كان من الأفضل الإبقاء عن المدرب واستقدام مدرب أجنبي بداية من الموسم المقبل.

وتطرق عبد الحميد للحديث عن حلول للخروج من الأزمة التي يمر  بها الزمالك، مشيرًا إلى أن الاستقرار الإداري يأتي على رأس الأولويات لتحقيق النجاح.

وشدد على ضرورة الصبر على أي مدرب يتولى ثيادة الفريق، وعدم التسرع في الحكم عليه، خاصة وأن الدوري بات من الصبح تحقيقه هذا الموسم، بعد ابتعاد الزمالك بشكل كبير عن المنافسة.