حالة مستمرة من التعثر يشهدها نادي الزمالك في الفترة الأخيرة في ظل تراجع نتائج الفريق في الدوري المصري مع تعديلات بالجملة على الاجهزة الفنية للفريق.

طارق السيد ظهير الزمالك السابق ومدرب منتخب مصر للمحليين حالياً يرى ثلاثة أسباب لهبوط مستوى القلعة البيضاء وتعثرها الحالي، مؤكداً على وجود حل واحد للعودة.

مدرب الفراعنة الحالي بدأ حديثه ليلا كورة قائلاً: "الزمالك لديه حالة من عدم الاستقرار، إلى جانب حالة من القلق تحيط بالأجهزة الفنية التي تتولى مهمة تدريب الفريق".

وأكمل: "التغييرات العديدة في الأجهزة الفنية للزمالك من الطبيعي أن تؤدي إلى هذه النتائج".

وأضاف:  "هناك ظلم تحكيمي في بعض الأوقات ضد نادي الزمالك، العوامل الثلاثة الماضية بالتأكيد ستؤدي في النهاية لما يحدث حالياً".

وعن حل الأزمة الحالية، فقال السيد: "الحل عن طريق الاستقرار الفني، يجب أن يتم التعاقد مع جهاز فني يبقى في موقعه لفترة مقبولة كي يتم تقييمه بشكل صحيح".

موضحاً: "إذا كان التقييم إيجابي بعد تلك الفترة فليستمر الجهاز لموسم كامل، يجب أن يظل الجهاز المختار مع الفريق حتى وإن كانت بدايته غير جيدة".

وأردف: " سواء كان هناك نجاح من عدمه للجهاز في بدايته فعلى الإدارة أن تتركه، فمن الطبيعي أن أي مدير فني يكون بحاجة للوقت ليبرز ما لديه ".

واختتم: "اللاعبين يحتاجون للوقت من أجل التعود على طريقة لعب أي مدرب جديد، وبعد فترة محددة يتم تقييمه وإتخاذ القرار المناسب".