قال لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، عقب انتصاراهم الكبير والصعب على حساب غرناطة (1-4) ضمن الجولة 29 لليجا إن لاعبي فريقه تمكنوا من "إنقاذ" اللقاء قبل أن "تتعقد" الأمور بعد تسجيل هدف التعادل لأصحاب الأرض.

وقيم إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء أداء اللاعبين بـ"الإيجابي للغاية"، معربا عن "سعادته بالأداء في الشقين الدفاعي والهجومي على حد سواء".

كما أشار مدرب البلاوجرانا إلى "صعوبة المباريات التي تأتي مباشرة بعد فترة التوقف الدولي، لاسيما بالنسبة للأندية التي تمتلك لاعبين دوليين كثر، فضلا عن حالة الإرهاق التي تصيبهم".

وحول مباراة اليوم، أوضح "بدأنا بجدية كبيرة، وتغلبنا على الضغط العالي للخصم وخلقنا خطورة كبيرة على مرماهم ولكننا افتقدنا للدقة في اللمسة الأخيرة. وفي الشوط الثاني، كادنت المباراة أن تتعقد بهدف التعادل ولكننا خلقنا فرصا للتهديف وهو ما تحقق في النهاية".

كما أعرب "لوتشو" عن سعادته بالأداء الذي قدمه المهاجم باكو ألكاسير، صاحب الهدف الثاني، والذي شغل مركز الجناح الأيمن بعد إصابة البرازيلي رافينيا ألكانتارا، لأنه قدم مباراة "متكاملة للغاية، بهدف حاسم وتمريرة هدف آخر، وصنع خطرا كبيرا".

وحول الهدف رقم 100 للبرازيلي نيمار في مسيرته مع الفريق الكتالوني، أشار إنريكي إلى أنها "أرقام يمكن تحقيقها من قبل لاعب مثل نيمار"، مضيفا إلى أن النادي "أصاب كثيرا بالتعاقد معه، وهو أيضا أراد الارتباط بهذا الفريق"، متمنيا "إضافة المزيد من الأهداف" مع الفريق.

ويأتي الفوز اليوم ليعطي دفعة معنوية للبرسا قبل مواجهته الصعبة في الجولة المقبلة يوم الأربعاء القادم عندما يستقبل كبير إقليم الأندلس وصاحب المركز الرابع، 58 نقطة، إشبيلية على ملعب "الكامب نو" وبهذا الانتصار يتواصل مسلسل صراع الصدارة بين قطبي إسبانيا بعدما ارتفع رصيد برشلونة للنقطة 66 ليبتعد بفارق نقطتين فقط خلف الميرينجي.