قال ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، أن مباراة أمام نابولي، التي انتهت بالتعادل (1-1)، لم تكن سهلة على مهاجم الفريق، الأرجنتيني جونزالو إيجواين، الذي كان يواجه فريقه القديم، حيث أوضح أن جميع الحاضرين في ملعب "سان باولو" كانت ضد الـ"بيبيتا".

وأوضح أليجري في تصريحات بعد المباراة نقلتها شبكة (سكاي سبورتس) "إيجواين قدم مباراة جيدة. من الطبيعي بعد ثلاث سنوات مع نابولي، عندما تعود للملعب مع فريق منافس، أن تطلق عليك جميع الجماهير سافرات الاستهجان، الأمر لم يكن سهلا. هو ليس إنسان آلي، ولكنه شخص حساس للغاية".

واستقبل 50 ألف مشجع لنادي نابولي، اللاعب الدولي الأرجنتيني بصفير هائل بمجرد نزوله لأرضية الملعب.

وكانت جماهير نابولي في انتظار لحظة عودة إيجواين لملعب فريقه السابق الذي غادره الصيف الماضي باتجاه مدينة تورينو لينضم للغريم التاريخي، يوفنتوس، لتطلق ضده تلك الصافرات وتهتف بوصفه "خائن".

ورفع مشجعو نابولي لافتات في كل أنحاء المدينة تصف إيجواين، بـ"الخائن" و"الناكر للجميل".

ولعب إيجواين الملقب بـ"بيبيتا" مع نابولي لمدة ثلاثة أعوام، وكان هداف السيري آ الموسم الماضي بألوان قميصه برصيد 36 هدفا.

وعلى جانب آخر، رفض أليجري الحديث عن مواجهة برشلونة الإسباني في ربه نهائي دوري الأبطال، حيث ستقام مباراة الذهاب يوم 11 من الشهر الجاري على ملعب "يوفنتوس أرينا"، قبل أن يحتضن "الكامب نو" مواجهة الإياب في الأسبوع التالي مباشرة.

وقال بشكل مقتضب "هي مباراة في الدور ربع النهائي، يجب خوضها برغبة التأهل. عندما تتواجد ضمن أفضل ثمانية فرق في أوروبا، أحيانا تجد نفسك أمام منافس سهل، وأحيانا أخرى لا، ولكن الأهم دائما هو الوصول لهذه المستويات".