يرى سيزار مينوتي المدير الفني الاسبق للمنتخب الأرجنتيني أن العقوبة الموقعة على اللاعب ليونيل ميسي "مبالغ فيها"، كما وصف ما يحدث في كرة القدم ببلاده بـ "الكارثة".

وقال مينوتي: "إنها مبالغ فيها (العقوبة)، ولكن ارتكاب خطأ ضد الحكام يستوجب إيقاف أربع مباريات، هكذا يتم التعامل في مثل هذه الحالات، لقد تصرف بشكل سيء ورصدته الكاميرات، بالإضافة إلى ذلك فهو ميسي، إذا كان لاعبا آخر في مركز الظهير، لم يكن ليحدث شيء".

وأضاف: "ما لا يعجبني في هذا الموضوع أنهم تعاملوا معه بشكل سيء ولم يتركوا له فرصة الاعتذار على الأقل".

وعوقب ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالإيقاف أربع مباريات دولية، بعد إهانته لأحد الحكام المساعدين خلال مباراة الأرجنتين أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

يذكر أن نجم برشلونة نفذ العقوبة في مباراة واحدة حتى الآن.

وعلى جانب آخر، انتقد مينوتي كرة القدم في بلاده، وقال: "كل شيء كارثي، أتمنى أن يتغير شيء ما، لا أعرف كلاوديو تابيا (الرئيس الجديد لاتحاد الكرة الأرجنتيني)، ولكن لم أسمع بمشروعات".

وأضاف: "كنت أقول طوال 30 عاما أن كرة القدم عبارة عن ثقافة يجب إداراتها بشكل أكثر جدية، يجب إداراتها كما كانت تدار في أوقات سابقة، يجب أن نستعيد قيادة خوليو جروندونا (الرئيس الأسبق للاتحاد الأرجنتيني)".

ورغم ذلك اعترف المدرب السابق بأنه لم يكن يروق له كل ما كان يقوم به الرئيس الأسبق للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الذي وافته المنية في .2014

وتابع مينوتي قائلا: "عندما توفى الرئيس جروندونا لم أتحدث عن نزاهته لأن هذا أمر يخص القضاء، لقد جربوا من بعده بعض الرؤساء حتى انتهى الأمر بلجنة لتصحيح الأوضاع معينة من قبل الفيفا لإدارة شؤون الاتحاد، ثم صوتوا على اختيار رئيس جديد ليتم اكتشاف عدد أصوات أكثر من عدد الحاضرين، لقد كان أمر مخزي".

وأشار مينوتي إلى أن الأرجنتين تلعب بشكل سيء، مؤكدا في الوقت نفسه أنها تقوم بهذا حتى من قبل مجيء المدير الفني الحالي إدجاردو باوزا.

واستطرد قائلا: "عندما اختاروا باوزا لم أسمع أحدا يبدي اعتراضه، لقد انتظروا أن يخطئ حتى ينتقدوه".

وأكد مينوتي أن الحديث عن مدرب بديل لباوزا في الوقت الراهن يعد "قلة احترام".

وتواترت الشائعات في الفترة الأخيرة حول اقتراب خورخي سامباولي، المدير الفني لإشبيلية الأسباني، من قيادة المنتخب الأرجنتيني، وعن هذا تحدث مينوتي قائلا: "أعتقد أن سامباولي لن يقبل التحدث الآن".

وعن حظوظ المنتخب الأرجنتيني في الوصول لكأس العالم 2018، أوضح مينوتي أنه لا يرى بلاده خارج المونديال، حتى لو اضطرت إلى لعب ملحق فاصل.

وأوضح مينوتي قائلا: "الفيفا يرغب في تواجد ميسي مع الأرجنتين في المونديال أكثر من نيوزيلاندا، أي منتخب من أمريكا الجنوبية سيواجه دولة من أوقيانوسيا سيتأهل".

وقبل أربع مراحل من انتهاء تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، تحتل الأرجنتين المركز الخامس في جدول الترتيب.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى إلى المونديال مباشرة، فيما يخوض صاحب المركز الخامس ملحقا فاصلا أمام بطل أوقيانوسيا.