كشفت تقارير صحفية أن المدافع البرتغالي كيبلير بيبي سيستمر في أوروبا للموسم المقبل، ليس مع فريقه ريال مدريد الإسباني الذي لم يتفق على تمديد عقد لاعبه حتى الآن.

صحيفة "ماركا" الإسبانية قالت صباح الثلاثاء إن بيبي غيَّر وجهته وبات مرشحًا لخوض مسابقة دوري أبطال أوروبا (2017-2018) مع مانشستر سيتي الإنجليزي أو باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن بيبي كان وافق في يناير الماضي على الانتقال لفريق هيبي تشاينا الصيني تحت قيادة مدربه السابق مانويل بيلجريني، الذي عرض عليه 12 مليون يورو صافي في الموسم الواحد.

وأفادت "ماركا" أن بيبي يريد المشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم 2018 بروسيا، مؤكدة أن انتقاله للصين من الممكن أن يخرجه من حسابات المدير الني فرناندو سانتوس، مما جعل مدافع ريال مدريد يعيد النظر في مستقبله.

وأضافت أن فريق جالطة سراي التركي مهتم هو الآخر في الاستفادة من خدمات بيبي، لكن اللاعب بعد تحقيق هدفه بالقاء في أوروبا يفضل الانتقال للسيتي أو الـ"PSG"، خاصة وأن الناديين سيتعاقدان معه لمدة عامين، وهو ما كان يريده في ريال مدريد.

وأكدت الصحيفة في ختام تقريرها أنه من المرجح أن يعتمد المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان على بيبي مع سيرجيو راموس في مبارياته الحاسمة بشهر إبريل في الليجا ودوري الأبطال، بعد إصابة المدافع الفرنسي رافائيل فاران.

جدير بالذكر أن صاحب الـ34 عامًا ينتهي عقده مع الميرنجي بعد ثلاثة أشهر، وسيصبح لاعبًا حرًا في الصيف المقبل بعدما قضى مع الفريق الملكي عشرة مواسم منذ انضمامه عام 2007، قادمًا من نادي بورتو البرتغالي.