دافع نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، عن لاعبي منتخب بلاده، مؤكدا أنه على الرغم من تفهمه لمتطلبات جماهير البلد اللاتيني، إلا أنه لا يكترث للانتقادات.

وقال مهاجم البرسا وقائد المنتخب الأرجنتيني في مقابلة مع مجلة (إسكواير) في نسختها اللاتينية، إن "الانتقادات لا تهمني. ندرك ما نحن معرضون له حاليا".

وأضاف "أتفهم متطلبات الجماهير ورغبتها في تتويج المنتخب بلقب، لكن لا أحد أكثر منا كلاعبي فريق وطني يريد الفوز بهذا اللقب".

وصرح البرغوث الأرجنتيني الحاصل على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات، بأن أكثر الألقاب التي يقدرها هي الميدالية الذهبية التي توج بها منتخب بلاده في أولمبياد بكين 2008 عقب فوز "راقصي التانجو" على نيجريا بهدف نظيف.

وقال ميسي "اللقب الأكثر تقديرا بالنسبة لي هو الأوليمبياد لأنها بطولة تخوضها مرة واحدة في العمر وتتيح لك الفرصة للتواجد مع رياضيين من ألعاب أخرى مختلفة".

وأثنى ميسي على المدرب الإسباني بيب جوارديولا حيث أكد أنه يفتخر بالعمل معه حين كان مدربا لبرشلونة.

وقال نجم البلاوجرانا "كان فخرا لي ولزملائي أن نكون ضمن هذا الفريق والتتويج بكل ما توجنا به تحت قيادة جوارديولا الذي تمكن من تحقيق التوازن وإيجاد الطريقة المناسبة لاستخراج أفضل أداء من كل لاعب في الفريق".