كشف خورخي سامباولي، المدير الفني لإشبيلية الأسباني، أن استمراره مع النادي يعتمد على إمكانية بناء فريق كبير، يستطيع المنافسة على لقب الدوري الأسباني "الليجا".

وقال سامباولي: "لقد أتيت إلى هنا لقيادة فريق شاب ومجدد من أجل المنافسة على لقب البطولة (الدوري الأسباني)، لقد كنا قربين من هذا ولكن الآن لم يعد الأمر كذلك، ولكن إذا بقيت هنا فإن ذلك سيكون من أجل المنافسة على البطولة، سأبقى فقط من أجل هذا، لدينا قاعد تجعلنا نحلم ببناء فريق كبير لإشبيلية".

وتأتي تصريحات سامباولي في الوقت، الذي تحيط الشبهات والشكوك حول مصيره ومستقبله مع إشبيلية، الذي يحقق في هذه الآونة نتائج هزيلة، بعد أن غاب عن الانتصارات منذ شهر مضى.

هذا بالإضافة إلى تنامي الشائعات حول رغبة الاتحاد الأرجنتيني في التعاقد مع سامباولي لقيادة منتخب البلاد في حال قرر الاستغناء عن المدرب الحالي إدجاردو باوزا.

وشهد الأسبوع الماضي رحيل رامون رودريجيز "مونشي" عن إشبيلية، وهو الرجل الذي كان يتقلد منصب المدير الرياضي بالنادي، وهو من أتى بسامباولي.

ونفى المدرب الأرجنتيني المخضرم أنه يربط مستقبله مع إشبيلية برحيل مونشي، وأضاف قائلا: "هذه أمور تتغير في كل يوم، المدربين يتم استبدالهم بناء على النتائج، إذا بقيت فهذا لأنني أحلم بتكوين فريق كبير لإشبيلية، كل شيء يعتمد على المشروع، الذي يتبناه النادي".

يذكر أن قيمة الشرط الجزائي المدرجة في تعاقد سامباولي مع إشبيلية تبلغ مليون ونصف المليون يورو (مليون و600 ألف دولار).

ويحل إشبيلية اليوم الأربعاء ضيفا على برشلونة في مرحلة جديدة من الدوري الأسباني.

وعن هذه المباراة تحدث سامباولي، قائلا: "ندرك أنه علينا أن نقدم أداء قويا وخوض المباراة بشجاعة أمام منافس يتمتع بقوة كبيرة على ملعبه، هذه هي الحقيقة، التي يجب أن نتعامل معها".