كشف كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني أن العالم أجمع يرى أن منتخب بلاده يلعب بشكل سيء، رغم ضمه لنجوم كبار، مثل ليونيل ميسي، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لم يتخذ أي قرار حتى الآن بشأن مستقبل مدرب الفريق إدجاردو باوزا.

وقال تابيا في مقابلة نشرتها صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية: "العالم كله يرى أن الأرجنتين تلعب بشكل سيء، يمكننا اللعب بشكل أفضل في ظل وجود هؤلاء النجوم، كنا نحتاج إلى الفوز أمام تشيلي بأي طريقة، هناك أمران في هذا الخصوص: الحاجة إلى تحقيق الفوز واللعب بشكل جيد، أحيانا لا يمكن القيام بكل شيء".

ويرى تابيا، الذي كان المرشح الوحيد لرئاسة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، ضرورة عدم التعجل والتسرع في اتخاذ قرار بشأن باوزا.

وأضاف تابيا قائلا: "أرغب في التحدث معه والاستماع له لأعرف حقيقة ما يفكر فيه، أرغب أيضا في التحدث مع اللاعبين، لأن اللاعبين جزء مهم للغاية، سأستغل فرصة ذهابي لأوروبا من أجل عقوبة ميسي للتحدث معه ومع ماسكيرانو ومع اللاعبين البارزين الأخرين في المنتخب، وبعد ذلك سنخضع كل شيء للتحليل".

واستطرد المسؤول الأرجنتيني قائلا: "إذا قرر باوزا الرحيل فإنه علينا بدون شك أن نحضر المدرب الأفضل".

ورفض تابيا الكشف عن الأسماء المرشحة لخلافة باوزا، إلا إنه عند سؤاله عن استعداد اتحاد الكرة الأرجنتيني لدفع قيمة الشرط الجزاء المدرج في تعاقد المدرب خورخي سامباولي مع إشبيلية الأسباني، أشار تابيا قائلا: "هناك خيارات جديدة من أجل توفير مصادر للدخل".

وفي هذا السياق، أوضح تابيا أن التعاقد المبرم بين الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وشركة فكوس تورنر المتعلق بحقوق البث التليفزيوني للبطولات المحلية، سينعش خزينة الاتحاد بشكل مرض.

وأكد تابيا أنه سيسعى إلى دعم المنتخب الأرجنتيني ماديا من خلال تعاقدات جديدة لإقامة مباريات ودية، وقال: "سنذهب إلى اللعب في الشرق عندما تحين فترة المباريات الدولية".

وبالإضافة إلى ذلك، سيعمل باوزا بشكل مكثف على المفاوضات الجارية مع شركة "أديداس" للملابس الرياضية بشأن تعديل التعاقد بين الطرفين.

وأعرب رئيس اتحاد الكرة الأرجنتيني عن ثقته الكبيرة بإمكانية تخفيف العقوبة الموقعة من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" على النجم ليونيل ميسي بالإيقاف أربع مباريات دولية، على خلفية قيامه بإهانة أحد الحكام في المباراة، التي جمعت بين الأرجنتين وتشيلي في 23 مارس الماضي، في تصفيات المونديال وانتهت بفوز منتخب "التانجو" 1 / صفر.

واختتم تابيا قائلا: "يحدوني أمل كبير، لقد تعاقدنا مع أفضل المحامين وسيرافقوننا (إلى الفيفا)، ندرك أنه علينا أن نعيد بناء علاقتنا مع كونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم)، دائما كان منصب نائب رئيس الفيفا من نصيبنا، العلاقات السياسية تشكل دعما، نحن نفتقدها في الوقت الراهن".