اعرف رئيس الاتحاد الأوروبي لوفيني ألكسندر تشيفرين، عن رفضه الصريح لفكرة تأسيس "سوبرليجا" (بطولة درجة أولى جديدة مستقلة تضم أكبر الأندية الأوروبية)، محذرا من أن المؤسسة التي يرأسها لن تخضع لابتزاز الأندية الأثرى والأكثر نفوذا في القارة العجوز.

وفي الجمعية العمومية العادية لليويفا في دورتها الـ41 بالعاصمة الفنلندية هلسنك، أكد تشيفرين أنه "لن يكون هناك ليجا مغلقة، المسألة بهذه البساطة، لأن هذا الأمر لا يتسق لا مع قيمنا ولا مثلنا".

وأطلق المسؤول الكروي السلوفيني رسالة للأندية والدوريات المحلية بأوروبا حملت في طياتها نبرات تحذير وتصالح في نفس الوقت.

وحذر تشيفرين الأندية الأوروبية الكبرى قائلا إن "السلطة ليست بيد المال والتسلسل الهرمي لكرة القدم يجب أن يحترم وسيحترم. المسألة بهذه البساطة".

وأردف "لن نخضع لابتزاز هؤلاء الذين يعتقدون أنه بإمكانهم التلاعب بالدوريات الصغيرة وفرض إرادتهم على الاتحادات اعتقادا منهم أنهم يتمتعون بنفوذ واسع لما يحققوه من أرباح فلكية".

وبنبرة تصالح، أعلن تشيفرين أن اليويفا يعتزم وضع خطة خمسية إستراتيجية مع الأندية والدوريات المحلية لتنمية كرة القدم الأوروبية في المستقبل.

وفي هذا السياق، قال "سنعمل معا لصالح كرة القدم بهدف إيجاد حلول عملية للمشكلات وتصحيح أوجه الخلل قدر الإمكان".