أعلن نادي أتلتيكو مدريد الإسباني اليوم الأربعاء عن إقامة مباراة وداع أخيرة لملعب فيسينتي كالديرون في 28 مايو القادم، بعد يوم من نهائي كأس ملك إسبانيا الذي سيقام على نفس الاستاد بين برشلونة وديبورتيفو ألافيس.

وسيتواجه في مباراة الوداع التي سيتم تخصيص عائدتها لمؤسسة "Scholas Ocurrentes" الخيرية تحت شعار "ملتزمون نحو السلام"، فريق يضم لاعبين حاليين وسابقين في أتلتيكو مدريد وآخر يتألف من نجوم وأساطير كرة قدم دوليين.

وقال رئيس نادي أتلتيكو مدريد إنريكي سيريزو إن "المباراة ستقام تكريما لذكرى ملعب كالديرون الذي ظل بيتنا على مدار 50 عاما. ولا يوجد طريقة أفضل للقيام بذلك من جمع اساطير ولاعبين ونجوم الأتلتي وكرة القدم العالمية".

وأكد سيريزو أن عائدات هذه المباراة ستخصص بالكامل لدعم مشروع مؤسسة "Scholas Ocurrentes" التي يدعمها بابا الفاتيكان وتقدم المساعدة لأكثر من 446 ألف مدرسة في 190 دولة.

واضاف "سيكون يوما تاريخيا سيظل محفورا في ذاكرة كل جماهير الأتلتي. نعتقد أن هذا الملعب يستحق منا حفلة وداع مثل هذه، من أجل كافة اللاعبين الذين مروا بهذا المكان".

من جانبه، أوضح رئيس المؤسسة الخيرية، خوسيه ماريا ديل كورال أن الحبر الأعظم الذي وصفه بأنه "بابا عاشق لكرة القدم"، سيبارك هذا "الوداع الرمزي" للملعب، مشيدا بـ"التزام" الأتلتي بـ"التعليم عبر كرة القدم".

وسيغلق ملعب فيسنتي كالديرون ابوابه عقب هذه المباراة الخيرية التي ستقام نهاية الموسم الجاري تمهيدا لانتقال الأتلتي إلى ملعبه الجديد "واندا متروبوليتانو".