قفز برشلونة لصدارة الليجا مؤقتا بعدما أكرم ضيافة إشبيلية بهزيمته بثلاثية نظيفة في المباراة التي احتضنها ملعب "كامب نو" مساء الأربعاء في قمة مواجهات الجولة 30 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

جاءت ثلاثية البلاوجرانا في الشوط الأول وحملت توقيع كل من المهاجم الأوروجوائي لويس سواريز في الدقيقة 25 والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثنائية في الدقيقتين 28 و33.

وبهذا الانتصار، يرتقي الفريق الكتالوني لصدارة ترتيب الليجا مؤقتا بعدما رفع رصيده لـ69 نقطة في انتظار ما ستؤول إليه نتيجة مباراة غريمه التقليدي ريال مدريد، 68 نقطة، الذي سيحل ضيفا الليلة على ليجانيس وله مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو.

في المقابل، تواصل مسلسل ترنح كبير إقليم الأندليس، إشبيلية، الذي واصل الابتعاد عن درب الانتصارات للمباراة الخامسة على التوالي، شهدت 3 تعادلات وهزيمتين، ليتجمد رصيده عند 58نقطة يحتل بها المرتبة الرابعة.

دخل الفريق الكتالوني اللقاء بقوة وهو الأمر الذي كاد أن يسفر عن هدف مبكر في الدقيقة الرابعة بعد لعبة جماعية بين أندريس إنييستا ونيمار دا سيلفا لتنتهي عند ليونيل ميسي الذي أطلق تسديدة يسارية صاروخية من أمام المنطقة ولكنها ارتطمت بعارضة مرمى سرخيو ريكو الذي وقف متفرجا.

واصل أصحاب الأرض البداية النارية وفي الدقيقة الثامنة سدد إنييستا كرة قوية من أمام المنطقة ولكنها جاءت في أحضان سرخيو ريكو.

وفي أول ظهور للفريق الأندلسي في اللقاء في الدقيقة 16 كاد الفرنسي ستيفان نزونزي أن يتقدم له بعدما خطف الكرة داخل منطقة جزاء برشلونة قبل خابيير ماكسيرانو ليجد نفسه في مواجهة الحارس تير شتيجن الذي تألق في إبعاد الكرة بالقدم لركنية.

رد البلاوجرانا في الدقيقة التالي مباشرة عبر الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي ارتقى عاليا برأسه لتمريرة إنييستا البينية داخل المنطقة ولكن الكرة حادت بقليل عن القائم الأيمن لريكو.

وجاءت الانفراجة في الدقيقة 25 بأقدام المهاجم الأوروجوائي لويس سواريز الذي تابع عرضية ميسي من اليمين ليحول الكرة بركلة مقصية رائعة داخل شباك ريكو.

ورفع الـ"بيستوليرو" رصيده من الأهداف لـ24 ويبتعد بفارق ثلاثة أهداف خلف "البرغوث" الأرجنتيني.

تواصلت سيمفونية البلاوجرانا في اللقاء والتي أسفرت عن هدفا ثانيا في الدقيقة 29 بعد لعبة ثلاثية بين "إم إس إن" حيث بدأت عند النجم البرازيلي الذي مر داخل المنطقة بمهارة قبل أن يلعب كرة أرضية وجدت سواريز الذي خدع الجميع ومرر عرضية أرضية أخرى وجدت ميسي في الميعاد ليحولها داخل الشباك من بين قدمي ريكو.

وبعدها بأربع دقائق عاد ليو لهز الشباك مجددا بالهدف الثاني له والثالث لفريقه بعدما استغل كرة مرتدة من دفاع الأندلسيين داخل المنطقة ليسدد كرة يسارية على الطائر داخل الشباك، ليرفع بذلك رصيده من الأهداف لـ27 ويواصل تصدره لهدافي الليجا.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليعلن الحكم نهاية الـ45 دقيقة الأولى بثلاثية كتالونية.

لم يتغير الحال مع بداية الشوط الثاني حيث تواصلت سيطرة البرسا على مقاليد الأمور بل وكاد ميسي أن يضيف الهدف الثالث له "هاتريك" والرابع لفريقه في الدقيقة 51 بعدما استغل خطأ دفاع إشبيلية في إخراج الكرة من منطقة الجزاء ليحاول خداع ريكو الذي كان خارج مرماه ويلعب الكرة من فوقه ولكن الحارس تدارك الأمر وأمسك بالكرة.

بدأ الفريق الأندلسي في تشكيل خطورة بعض الشيء على مرمى تير شتيجن وأطلق بابلو سارابيا تسديدة صاروخية في الدقيقة 69 من أمام المنطقة أبعدها الحارس الألماني لركنية.

وكاد المهاجم البديل باكو ألكاسير أن يضيف الهدف الرابع في الدقيقة 78 بعدما استلم تمريرة حريرية من "الرسام" إنييستا وضعته في مواجهة ريكو ولكن مهاجم فالنسيا السابق سدد الكرة في جسد الحارس الدولي لتعود للقادم من الخلف راكيتيتش ولكنه سدد الكرة في السماء.

ازدادت متاعب الفريق الأندلسي في المباراة بعد طرد فيكتور ماتشين 'فيتولو' في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بالبطاقة الصفراء الثانية.

أطلق الحكم لعد ذلك صافرة نهاية اللقاء بفوز كتالوني مستحق وصدارة مؤقتة.

تشكيل برشلونة: تير شتيجن، بيكيه، أومتيتي، ماسكيرانو، روبيرتو، بوسكيتس، راكيتيتش، إنيستا، ميسي، نيمار، سواريز.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا