أكد لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، أن الشوط الأول الذي قدمه الفريق أمام إشبيلية وسجل خلاله الفريق الأهداف الثلاثة التي انتهت بها المباراة يعتبر "أحد أفضل" الأشواط التي قدمها البلاوجرانا في الموسم، وهو الأمر الذي يجعله "متفائلا" بالمستقبل.

وقال إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة إن "الشوط الأول اليوم يعتبر أحد أفضل الأشواط التي قدمها الفريق هذا الموسم نظرا لقيمة المنافس، وبالنظر للخطورة القليلة التي شكلها علينا، وفي المقابل الفرص التي خلقناها نحن".

ويرى إنريكي أن النتيجة التي حققها البرسا في الشوط الأول (3-0) تسببت في مشاهدة مباراة "مختلفة تماما" تمكن خلالها "الفريقين من تشكيل خطورة لتسجيل مزيد من الأهداف".

وأقر "أداء اليوم يجعلك تشعر بالتفاؤل. ولكن الخط الذي يفصل الفوز عن الهزيمة دقيق للغاية. الأمر الآن يتعلق بكيفية إدارة هذه الكتيبة من اللاعبين من أجل السيطرة على الشحن المعنوي، ولكن الارتباطات المقبلة تجعل الأمر صعبا".

وحول إذا ما كانت الحيوية الكبيرة التي ظهرت على أداء الفريق لها علاقة بإعلان إنريكي قراره بالرحيل عن مقعد المدير الفني بنهاية الموسم، رد إنريكي مازحا: "اللاعبون لديهم رغبة كبيرة في مشاهدتي وأنا أرحل".

وحول مستقبله، عاد إنريكي ليؤكد على أنه قرر أخذ راحة لمدة عام وهو الأمر الذي أعلنه بالأمس.

كما أثنى مدرب البلاوجرانا على الثنائي لويس سواريز، الذي وصفه بأنه "أفضل مهاجم رقم '9' في العالم بفضل قدراته الكبيرة"، وأندريس إنييستا، الذي أشاد كثيرا بـ"قيمته" داخل الفريق.