أكد ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، أن فريقه يريد "الوصول لأبعد مدى في جميع البطولات"، بما فيها دوري الأبطال التي سيواجه خلالها برشلونة في ربع النهائي، وذلك بعد وصوله لنهائي كأس إيطاليا على الرغم من الخسارة أمام نابولي (3-2) في إياب نصف النهائي.

وقال أليجري في تصريحات نقلتها شبكة (راي سبورتس) المحلية "قدمنا مباراة جيدة، بدأنا تحدي الوصول لأبعد مدى في جميع البطولات. نحن في نهائي كأس إيطاليا، ويوم السبت علينا الفوز على كييفو، ثم تأتي مواجهة برشلونة".

كما أضاف بأن على لاعبي فريقه أن يلعبوا "بحماس كبير" في مواجهة ربع نهائي دوري الأبطال أمام الفريق الكتالوني وبهدف العبور للمرحلة التالية.

وقال مبتسما "يجب ملء ارتباطاتنا في شهر مايو المقبل، ومن أجل هذا يجب عبور موقعة برشلونة".

ويستقبل الـ(بيانكونيري) البلاوجرانا يوم 11 من الشهر الجاري على ملعب (يوفنتوس أرينا) قبل أن يرحل لـ"الكامب نو" في الأسبوع التالي لخوض مواجهة الإياب.

وساهمت ثنائية الأرجنتيني جونزالو إيجواين داخل شباك نابولي في تأهل يوفنتوس للنهائي للعام الثالث على التوالي، ليسكت جميع الحاضرين في ملعب "سان باولو" معقل فريقه السابق.

واستفاد "البيانكونيري" من انتصاره في مباراة الذهاب التي أقيمت نهاية شهر فبراير الماضي على ملعب "يوفنتوس أرينا" بنتيجة (3-1)، ليبلغ نهائي الكأس للعام الثالث على التوالي بإجمالي المواجهتين (5-4).

وبهذا يضرب يوفنتوس، صاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة (11 مرة) وحامل اللقب أخر عامين، موعدا في المباراة النهائية مع لاتسيو يوم 2 يونيو المقبل على ملعب "الأوليمبيكو" بالعاصمة روما، ليتكرر سيناريو موسم (2014-15) عندما التقى الفريقان في المباراة النهائية التي حسمها يوفنتوس لصالحه بنتيجة (2-1).

وكان "نسور العاصمة" قد تأهلوا للمباراة النهائية بعدما أزاحوا جارهم وغريمهم التقليدي روما بإجمالي المواجهتين (4-3).