كشفت صحيفة "أ س" الأسبانية في نسختها الإلكتروينة الصادرة الخميس أن نادي أتلتيكو مدريد يفكر في تقديم شكوى ضد جاره ريال مدريد أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بداعي قيام الأخير بإجراء مفاوضات مع لاعبه الصاعد ثيو هيرنانديز رغم وجود تعاقد ساري للاعب مع النادي.

وتمنع لوائح الفيفا الخاصة بانتقالات اللاعبين على المستوى الدولي الأندية من إجراء مفاوضات مع لاعب لديه عقدا ساريا مع ناديه، قبل بداية الأشهر الستة الأخيرة في مدة هذ العقد.

ويمتد تعاقد ثيو هيرنانديز مع أتلتيكو مدريد حتى عام .2021

وكان أتلتيكو مدريد قد أعار اللاعب الشاب إلى نادي ألافيس لمدة موسم واحد، حيث يتعين عليه في الأول من يوليو القادم العودة مرة أخرى لصفوف أتلتيكو مدريد.

وفي حالات الانتقال الداخلي وليس الدولي يحتكم الفيفا إلى قوانين الاتحاد الوطني المنظمة لهذا الموضوع.

وأشارت "أ س" إلى أن المادة 143 بلوائح الاتحاد الأسباني لكرة القدم الخاصة بتنظيم التعاقد مع لاعبين لديهم عقودا سارية مع أنديتهم، تقول أن النادي الذي يرغب في التعاقد مع أحد اللاعبين عليه أن يبلغ كتابة النادي الأخر، الذي يتبعه اللاعب، قبل أن يبدأ في إجراء المفاوضات.

وكشفت الصحيفة الأسبانية أن ريال مدريد لم يقم بهذا الإجراء، حسبما أكدت مصادر داخل أتلتيكو مدريد.

وعلى جانب آخر، لم ينف ريال مدريد اهتمامه بضم اللاعب الناشيء لأتلتيكو مدريد، والذي تألق بشكل ملفت مع ألافيس تحت قيادة المدرب ماوريسيو بيلجرينو، الذي أكد أن هيرنانديز سيكون من أفضل اللاعبين في العالم في مركز الجناح الأيسر.

ولم يؤكد مسؤولو ريال مدريد حتى الآن أنهم أنهوا مفاوضاتهم مع هيرنانديز تمهيدا لضمه بعد دفع مبلغ 24 مليون يورو، هي قيمة الشرط الجزائي المدرج في عقده مع أتلتيكو مدريد.