أوضح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، أن الزمالك لم يتقدم بشكل رسمي له بأي طلب للتظلم بشأن حصول الأهلي على لقب نادي القرن العشرين في أفريقيا، أوائل الألفية الثالثة.

منذ تكريم الأهلي كأفضل نادي أفريقي في القرن العشرين، يوم 22 مايو 2001، في العاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبرج، يعتبر الزمالك أنه الأحق بهذا الاحتفاء ويظن أن هناك ظلم حقيقي وقع عليه، في معايير احتساب التصنيف الذي أعلن عنه الكاف في 31 ديسمبر عام 2000.

وأعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك أنه سيقوم بتعليق لافتات على أسوار النادي معتبرا نفسه نادي القرن في أفريقيا "الحقيقي" وسيقوم بإعداد ملف من أجل إرساله للكاف لإعادة النظر في قواعد اختيار "نادي القرن".

وقال جونيور بنيام المتحدث الإعلامي بإسم الكاف في تصريحاته لـ"يلا كورة" أن الزمالك حتى الآن لم يتقدم بأي طلب رسمي :"نحن لا نرد على الأندية أو الاتحادات المحلية من خلال ما يقال في وسائل الإعلام."

ويعتبر الكاف أن الوسيلة الوحيدة التي يمكنه من خلالها الرد على الزمالك أو ارسال طلبات رسمية، وفي حينها سيتم الرد بما تستوجبه القواعد واللوائح المعمول بها لدى الكاف.

وتابع :"الكاف لن يحرم أي نادي أو يضع عليه قيود في عملية اختيار لقب لنفسه مادام هذا الأمر لا يتعارض مع القواعد المعمول بها."

الكاف كان قد أعلن عن القواعد الخاص باختيار "بطل القرن" الأفريقي عام 1994، أي قبل 7 سنوات من إعلان حصول الأهلي عليها، وحصل الزمالك خلال تلك الفترة على السوبر الأفريقي مرتين، ودوري أبطال أفريقيا مرة إضافة لكأس أفريقيا أبطال الكأس.