فاز الأهلي على بتروجيت بنتيجة 2-0 ضمن المباراة المقامة من أحداث الجولة الـ23 من الدوري الممتاز، التي أقيمت اليوم الخميس على استاد السلام، وشهدت استمرار تسجيل وليد سليمان، وسليماني كوليبالي للأهداف للمباراة الثاني على التوالي.

وكان كوليبالي البادئ بالتسجيل في الشوط الأول، قبل أن يضيف وليد سليمان الهدف الثاني في الشوط الثاني.

ورفع الأهلي رصيده إلى 58 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بينما بقى بتروجيت في المركز السادس برصيد 33 نقطة.

الشوط الأول

بداية الخطورة في الدقيقة 8 عن طريق فيكتور أومو الذي استقبل عرضية من الجانب الأيسر برأسية قوية أتت بجوار القائم، بعدما استطاع التخلص من رقابة سعد سمير له.

ولعب احمد فتحي ركنية من الجانب الأيمن، في الدقيقة 18 لمنطقة الجزاء مباشر وارتقى أحمد حجازي القادم من الخلف من أجل تصويبها على المرمى ليلعب رأسية قوية أتت أعلى العارضة.

وأرسل أسامة محمد في الدقيقة 22 عرضية مثالية داخل منقطة الجزاء، واستطاع صبري رحيل أن يبعدها قبل أن يرتقى جيمس تيدي للتعامل معها، ليرتكب مهاجم بتروجيت خطأ ضده.

وتعرض أحمد حجازي للإصابة على مستوى العضلة الضامة في الدقيقة 28 من عمر المباراة أثناء صراع سرعة على الكرة مع جيمس تيدي، ليغادر الملعب ويشارك رامي ربيعة بدلا من في الدقيقة 30.

وعلى مدار 37 لم تخرج الخطورة عن نطاق العرضيات، وأرسل عبدالله السعيد عرضية من ركنية من الجانب الأيسر، وارتقى كوليبالي ولعب رأسية أتت أعلى من العارضة.

وقطع حسام عاشور الكرة من دفاع بتروجيت لتذهب إلى سليماني كوليبالي وينفرد بالمرمى في الدقيقة 41 الذي خدع حارس المرمى علي فرج وموه تجاه اليسر ثم أرسل الكرة تتهدى نحو المرمى عكس اتجاه الحارس ليعلن عن التقدم للأهلي.

وتستمر العرضيات، وهذه المرة لعب عمرو السولية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 44 كرة متوسطة الارتفاع تجاه العمق لكن طه عادل أبعدها قبل الوصول لميدو جابر وخرج إلى ركنية.

الشوط الثاني

أرسل عبدالله السعيد عرضية من كرة ثابتة في الدقيقة 55 من الجانب الأيسر، وارتقى ميدو جابر ليلعبها برأسية تجاوزت الحارس ثم ارتطمت في رأس كوليبالي وسكنت الشباك، لكن الحكم احتسبها تسلل ليحرم الإيفواري من الهدف الثاني.

وشارك جيمس تيدي في المباراة بالدقيقة 59 في أول محاولات المدير الفني حسن شحاتة لتعديل النتيجة، وأتى دخول اللاعب الأثيوبي على حساب ناصر ماهر صانع الألعاب الشاب.

وأشهر الحكم بطاقة صفراء في وجه سليماني كوليبالي بالدقيقة 62 بعد عنيف مع لاعب بتروجيت.

وبعد كرة مشتركة بين كوليبالي ومدافع بتروجيت قام الحكم المساعد في الدقيقة 68 باحتساب خطأ لصالح مهاجم الأهلي، وتولى وليد سليمان تنفيذها لكنها خرجت بشكل سيئ وضاعت خطورتها.

ولعب وليد سليمان كرة ثابتة في الدقيقة 75 أمام منطقة الجزاء، وخرجت باتقاف شديد لكن العارضة كانت لها الكلمة الأخيرة وحولت الكرة إلى ضربة مرمى.

وشارك مؤمن زكريا بدلا من عبدالله السعيد في الدقيقة 77 ليكون ثاني تدخلات حسام البدري المدير الفني للأهلي في المباراة.

وحصل وليد سليمان على تمريرة من منطقة الجزاء ودخل بها إلى منطقة الجزاء وراوغ حارس المرمى في الدقيقة 78 ليضيف الهدف الثاني للأهلي.

وأجرى البدري التبديل الثالث في المباراة بالدقيقة 81 ليشارك حسام غالي بدلا من وليد سليمان من أجل تأمين وسط الملعب في الوقت المتبقي من المباراة.

وأشهر الحكم بطاقة صفراء في وجه أحمد فتحي في الدقيقة 90+3 بعدما اعترض على أحد قراراته.