ذكرت تقارير صحفية برتغالية أن البرتغالي لياندرو مينديز رفض العمل ضمن الجهاز الفني لمواطنه أوجوستو ايناسيو المدير الفني الجديد للزمالك، وقرر المدرب المخضرم الاتفاق مع مدرب شاب آخر للتواجد ضمن الجهاز الفني.

اتفق ايناسيو في بداية المفاوضات مع الزمالك على احضار ثنائي برتغالي معاون له، الأول هو لياندرو مينديز الذي يعمل مدرب للأعمال في موريرينسي، والثاني مدرب مساعد ماتيوس كوستا، قبل أن يتراجع الأول عن فكرة العمل في الزمالك.

وذكرت صحفية "ريكورد" البرتغالية أن مينديز رفض العرض المادي الذي قدمه له الزمالك، وقرر الاستمرار في موريرينسي الذي يعمل ضمن الجهاز الفني به منذ سنوات، الأمر الذي دفع ايناسيو للبحث عن بديل له.

واتفق ايناسيو مع المدرب الشاب، بيدرو أزيفيدو من أجل الانضمام للجهاز الفني الخاص به للعمل كمحلل فني، وهي نفس المهمة التي يقوم به في نادي موريرينسي، وكان ضمن الفريق الخاص بايناسيو أثناء قيادة الفريق.

وبحسب التقارير البرتغالية، فإن المدرب صاحب الـ29 سيقوم بفسخ تعاقده مع موريرينسي والذي كان من المقرر أن يستمر حتى نهاية الموسم الحالي وسيتوجه للقاهرة لبداية عمله مع الفريق.