بدأ أوجوستو ايناسيو مهام عمله داخل نادي الزمالك بعدما وقع التعاقد مع الفريق لقيادة الجهاز الفني، بإعادة ترتيب فريق العمل المعاون له، بالمطالبة برحيل عدد من العناصر القديمة، كان أولهم مدرب الأحمال البرازيلي رودريجو.

وقع ايناسيو عقده في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة ليقود الزمالك حتى نهاية الموسم المقبل 2017-2018، أملا في أن يكون صاحب أطول تجربة لمدير فني في عهد مرتضى منصور رئيس مجلس الإدارة الحالي.

وكشف مصدر من داخل الزمالك - رفض ذكر اسمه - في تصريحاته لـ"يلا كورة" ان ايناسيو طلب مبدئيا رحيل ماركو رودريجو بسبب الحالة البدنية السيئة التي وصل إليها الفريق، وزيادة أوزان عدد من اللاعبين.

من جانبه يتجه مجلس إدارة الزمالك لتنفيذ تعليمات المدير الفني مع منح مدرب الأحمال البرازيلي منصب بقطاع الناشئين، في ظل الاقتناع بقدراته، إضافة إلى موافقته في وقت سابق على تقاضي راتبه بالجنيه المصري.

وفي سياق ذا صلة، طلب ايناسيو من إدارة الزمالك تقليل عدد المساعدين المصريين في الجهاز الفني، بالتخلص من محمد صلاح، الذي رحل عن حرس الحدود حيث كان يعمل كمدير فني، ليصبح الرجل الثالث في جهاز المدرب البرتغالي.

يرى ايناسيو أن زيادة عدد المساعدين في الجهاز الفني يعد أمرًا سلبيًا، في ظل استقدامه لثلاثة مساعدين من البرتغال، الأول متخصص في الأحمال، والثاني مدرب مساعد، إضافة إلى محلل أداء بالفيديو.

وأضاف المصدر أن المدير الفني  طلب من مسؤولي الزمالك رحيل محمد صلاح خاصة وأن الجهاز المعاون يتواجد به مساعدين للمدرب بخلاف علاء عبد الغني المدرب المساعد.

ومن المقرر أن يحسم مجلس الإدارة الأمر خلال الساعات القليلة المقبلة، وفي حال رحيل صلاح سيكون الضحية الثانية للمدير الفني بعد رودريجو مدرب الأحمال.

ويبذل الزمالك محاولات مع ايناسيو لاقناعه باستمرار صلاح في منصب فني، وإن لم ينجح في ذلك سيكون له دور إداري مع الفريق الأول.