قال الأرجنتيني خورخي سامباولي مدرب إشبيلية إنه "ليس هناك ما يوضحه" بشأن مستقبله لأنه مرتبط بعقد مع النادي الأندلسي يستمر حتى يونيو 2018 ، وذلك وسط الشائعات التي تدور حول احتمالية توليه الإدارة الفنية لمنتخب الأرجنتين أو برشلونة.

وأشار سامباولي في مؤتمر صحفي عشية مواجهة ديبورتيفو لا كورونيا في الجولة الـ31 من الليجا إلى أن عقده به بنود "تسمح بالرحيل أو الاستمرار".

وأوضح أنه سيجتمع "مع الرئيس (خوسيه كاسترو) لبحث تمديد العقد إذا اتفق الطرفان" معترفا بأنه يشعر بالراحة في النادي ويسعى "لصناعة التاريخ به".

وأكد سامباولي أنه في الوقت الحالي "لا يمكن أن يشتت انتباهي بأي شيء لا يرتبط بمباراة السبت. وسيأتي لاحقا وقت الحديث عن قضايا مستقبلية".

وأثنى سامباولي على ثقة رئيس النادي رغم النتائج السيئة التي يحققها الفريق في آخر خمس جولات بالليجا.

وأشار إلى وجود العديد من العوامل التي تبرر سلسلة النتائج السيئة هذه والتي يسعى الفريق لكبحها امام ديبورتيفو مشيرا إلى "عوامل نفسية مثل الخروج من دوري أبطال أوروبا ومواجهة أتلتيكو (مدريد) بعدها (حيث خسر 3-1) أو التوتر الناجم عن التواجد بمقدمة ترتيب الليجا لفترة طويلة".

وأضاف أن إشبيلية "يتمتع بقوة تمكنه من الكفاح حتى آخر قطرة عرق"، معربا عن امله في "حصد النقاط للعودة للتشامبيونز" الموسم المقبل.

ويحتل إشبيلية المركز الرابع في الليجا بـ58 نقطة مبتعدا بثلاث نقاط عن أتلتيكو مدريد الثالث وبـ13 نقطة عن ريال مدريد المتصدر.