رفض محمد صلاح المدير الفني السابق لنادي الزمالك، حسم مسألة رحيله عن العمل في الجهاز الفني الجديد، بقيادة البرتغالي أوجستو إيناسيو.

وكان صلاح استقال من تدريب حرس الحدود – أحد أندية القسم الثاني – لتولي مهمة تدريب الزمالك في الفترة المقبلة.

وأدار صلاح بالفعل مباراة الزمالك الأخيرة أمام الشرقية، وخسرها بهدف، لكن المدرب البرتغالي أبلغ النادي بعدم رغبته في وجود صلاح.

وعلق صلاح "أي تصريحات أدلي بها في هذا الشأن يتم فهمها بطريقة خاطئة، اسألوا مرتضى منصور".

وخاض إيناسيو أول مران للفريق اليوم الجمعة بملعب الهدف بمدينة 6 أكتوبر، بدون حضور محمد صلاح.

وأعلن حرس الحدود عدم وجود نية لعودة محمد صلاح مدربا للفريق، مشيراً إلى أنه تم تعيين جهاز فني جديد بقيادة المدرب سامي قمصان.