فرط برشلونة في فرصة مزاحمة غريمة التقليدي ريال مدريد، الذي سقط في فخ التعادل الإيجابي (1-1) أمام أتلتيكو مدريد اليوم السبت، في صدارة الليجا بعدما سقط خارج قواعده أمام مالاجا بالخسارة بهدفين نظيفين مساء اليوم على ملعب "لا روساليدا" في إطار الجولة 31 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

أحرز الفريق الأندلسي هدفا في كل شوط حيث افتتح لهم مهاجم برشلونة السابق، ساندرو راميريز باب التسجيل في الدقيقة 32 من الشوط الأول، قبل أن يعزز التقدم وجاء الهدف بعد خطأ فادح من مدافع البلاوجرانا، الفرنسي جيريمي، ماتيو، في كشف التسلل قبل منتصف الملعب ليترك راميريز بمفرده داخل وسط ملعب برشلونة ليستغل الأخير تمريرة زميله خوان كارلوس وينفرد بمرمى مارك-أندريه تير شتيجن ويضع الكرة بهدوء على القدم الثابتة للحارس الألماني.

وأكمل الفريق الكتالوني اللقاء منذ الدقيقة 66 منقوصا من لاعب بعد طرد البرازيلي نيمار دا سيلفا بالبطاقة الصفراء الثانية بعد تدخله القوي مع أحد لاعبي مالاجا.

واستغل أصحاب الأرض اندفاع لاعبي برشلونة في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء ليطلقوا رصاصة الرحمة على آمالهم بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من هجمة مرتدة سريعة بأقدام جوني الذي استغل تمريرة بابلو فورنالس داخل المنطقة ليسكن الكرة في الشباك الخالية من حارسها.

شهد اللقاء تألق لافت لحارس أصحاب الأرض، الكاميروني كارلوس كاميني، الذي زاد عن مرماه ببسالة في أكثر من مناسبة أمام لاعبي البلاوجرانا، وهو نفس الأمر أيضا بالنسبة لشتيجن الذي ساهم أيضا في توقف النتيجة عند هذا الحد.

وبهذه النتيجة، يتجرع البرسا مرارة الهزيمة للمرة الرابعة هذا الموسم ويتجمد رصيده عند 69 نقطة ليظل في المركز الثاني ويرفض مزاحمة الميرينجي صاحب الـ72 نقطة في الصدارة، مع تبقي مباراة مؤجلة للأخير أمام سيلتا فيجو.

في المقابل، حقق مالاجا فوزه الثاني على التوالي ليرتفع رصيده لـ33 نقطة في المركز الرابع عشر.


تشكيل برشلونة: تير شتيجن، ألبا، أومتيتي، ماتيو، ماسكيرانو، بوسكيتس، جوميز، دينيس سواريز، نيمار، ميسي، سواريز.

لمشاهدة هدفي المباراة.. اضغط هنا