أشاد دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد بالأداء "الخرافي" الذي قدمه مهاجمه أنطوان جريزمان الذي اعتبر أنه لاعب "يروق له" في كل ما يفعله، مذكرا بأن التعادل 1-1 مع ريال مدريد "له مذاق مرير"، مؤكدا أن فريقه كان "أقرب للفوز في النهاية"، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بعد انتهاء دربي مدريد.

وقال سيميوني "ضربنا الهدف، لأنه لم تسنح لهم فرص حقيقية، بغض النظر عن سيطرة ريال مدريد على مجريات اللعب، وتقدموا 1-0 دون فرص خطرة للتهديف. ومن هنا وحتى الدقيقة 20 بدأت معاناتنا. التغييران كان لهما مردود إيجابي للغاية، منحا الفريق الصلابة في منتصف الملعب وحررنا كوريا حينما خرج فرناندو".

وحول إخراج توريس المهاجم والدفع بتوماس لاعب الوسط، أوضح المدرب الأرجنتيني "كان توريس يقدم مباراة رائعة. قاتل، وكافح، سنحت له فرصة أبعدها الحارس بصعوبة بالغة. فكرت أننا بحاجة لدفع الفريق أكثر إلى الأمام بفضل أداء كوريا الذي اعتقدت أنه يستطيع الوصول لجريزمان" الذي سجل بالفعل هدفا بمساعدة الأرجنتيني أنخل كوريا.

وتعادل الريال والأتلتي اليوم بهدف لكل منهما ليفشل الفريق الملكي في تحقيق أي انتصار على القطب الآخر للعاصمة، تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني، على ملعبه (البرنابيو) في الليجا للمباراة الرابعة على التوالي بإجمالي ثلاثة هزائم فضلا عن التعادل.

وتوقف مسلسل انتصارات رجال الفرنسي زين الدين زيدان في الليجا عند خمس مباريات ويكتفوا بإضافة نقطة لرصيدهم الذي أصبح 72 في صدارة الترتيب ولكنه منح بذلك غريمه التقليدي برشلونة، الثاني بـ69 نقطة، فرصة مزاحمته على الصدارة.

في المقابل، أصبح رصيد الأتلتي 62 نقطة يحافظ بها على موقعه في المركز الثالث.