أكد هاني ابوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن ما حدث في انتخابات الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" الاخيرة واسقاط الكاميروني عيسى حياتو جاء بسبب عدم احترام الدولة المصرية.

وخسر عيسى حياتو رئاسة الكاف لصالح أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر في الانتخابات الاخيرة التي اقيمت بأديس ابابا، وسط مساعدة مصرية.

وأشار ابوريدة في تصريحات لبرنامج "الحريف" "الأزمة بدأت عندما تقدم عدد من المواطنين بشكاوي لجهاز حماية المستهلك بسبب ارتفاع قيمة اشتراكات مشاهدة البطولة الاوروبية ثم البطولات الافريقية".

وواصل "جهاز حماية المستهلك ارسل لنا وللكاف يستفسر عن حقوق المواطن المصري في بطولات الكاف ولماذا تقوم الشركة برفع الاشتراكات".

وتابع "كان هناك تأخر في الردود من جانب الكاف، التقيت مع وزير الشباب والرياضة وعيسى حياتو برئيس الوزراء لبحث الأمر".

وواصل "الأمر كان الاستفسار عن حقوق المواطن المصري، الدولة تريد مباريات مصر على قناة مصرية من أجل المواطن، كان هناك تأخر في الردود ايضا وبالتالي عدم احترام للدولة المصرية".

وأكمل "مشكلتنا كانت عدم احترام الدولة ولا شئ اخر، لا يوجد فواتير انتخابية، كان هناك مواقف شخصية، واجهزة في الدولة ساندتني، بجانب وقوف شباب في الاتحادات معنا ومتابعة من رئيس الاتحاد الدولي".

وعن عيسى حياتو تحدث "لا يمكن انكار ما حققه للكرة الافريقية، يجب أن نكون منصفين، لكن في النهاية كان هناك تضارب للمصالح وامور خفية".

واختتم قائلا "الدولة المصرية مستمرة في القضايا، رئيس الكاف الجديد قال انه لابد من مراجعة حقوق البث الفضائي وبيعه للشركة الفرنسية".