بات الأفريقي التونسي على مشارف التأهل لدور الـ16 (مرحلة المجموعات) لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية) عقب فوزه الثمين 2 / 1 على مضيفه بورت لويس بطل موريشيوس في ذهاب دور الـ32 الإضافي للمسابقة.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني، بادر سليمان كشك بالتسجيل لمصلحة الأفريقي في الدقيقة 60، قبل أن يضيف زميله منوبي الحداد الهدف الثاني في الدقيقة 83، فيما تكفل إفرام جويكان بتسجيل هدف أصحاب الأرض الوحيد في الدقيقة 88 من ركلة جزاء.

ويكفي الأفريقي الخسارة بهدف نظيف في مباراة العودة التي ستقام على ملعبه الأسبوع القادم لحجز بطاقة التأهل لمرحلة المجموعات، فيما يتعين على بورت لويس الفوز بهدفين نظيفين على نظيره التونسي، إذا أراد الاستمرار في المسابقة القارية.

يذكر أن بورت لويس انتقل للعب في الكونفدرالية الأفريقية، عقب خروجه المبكر من دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا أمام فريق الهلال السوداني.

وعلى جانب آخر، تقلصت حظوظ شبيبة القبائل الجزائري في مواصلة مسيرته بالبطولة، عقب خسارته صفر / 2 أمام مضيفه تي بي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية.

وافتتح ناثان سينكالا التسجيل لمازيمبي في الدقيقة 12، فيما أضاف ساليف كوليبالي الهدف الثاني في الدقيقة 90.

وأصبحت مهمة شبيبة القبائل صعبة للغاية في التأهل، حيث ينبغي عليه الفوز بفارق ثلاثة أهداف في مباراة الإياب التي ستقام بملعبه، للظفر ببطاقة الصعود، فيما يكفي مازيمبي (حامل اللقب) الخسارة بهدف نظيف، أو بفارق هدفين شريطة نجاحه في هز الشباك.

وكان مازيمبي قد انتقل للعب في الكونفدرالية الأفريقية، عقب خروجه من دور الـ32 لدوري الأبطال على يد فريق كابس يونايتد الزيمبابوي (المغمور) في مفاجأة من العيار الثقيل. ووضع الصفاقسي قدما في دور المجموعات، عقب فوزه 2 / 1 على مضيفه رايل كلوب دو كاديوجو بطل بوركينا فاسو.

وغابت الإثارة عن الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، على عكس الشوط الثاني، الذي سجل خلاله واليو نداي هدف التقدم للصفاقسي في الدقيقة 51، قبل أن يتعادل سيدني سيلا لأصحاب الأرض في الدقيقة 66.

وبينما كانت المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لمثله، أحرز حسام الجباسي الهدف الثاني للصفاقسي قبل نهاية الوقت الأصلي بثماني دقائق، ليسهل الفريق التونسي كثيرا من مهمته في لقاء الإياب الذي سيقام في ملعبه.

وانتزع هلال الأبيض السوداني تعادلا بطعم الفوز 1 / 1 من مضيفه جامبيا بور أوثوروتي الجامبي، ليصبح التعادل السلبي في لقاء العودة الذي سيقام بالسودان، كافيا لتأهل هلال الأبيض إلى مرحلة المجموعات.

في المقابل، بات اتحاد طنجة المغربي قريبا من وداع البطولة، عقب خسارته صفر / 2 أمام مضيفه حوريا كوناكري الغيني، لتصبح مهمته شاقة في ظل سعيه للفوز بفارق ثلاثة أهداف للاستمرار في البطولة.

وأسفرت نتائج باقي المباريات عن فوز تاندا الإيفواري على ضيفه بلاتينيوم ستارز الجنوب أفريقي 2 / صفر، وليوبار الكونغولي على ضيفه مبابان سوالوز السوازيلاندي 1 / صفر، فيما تعادل إينوجو رينجرز النيجيري مع ضيفه زيسكو يونايتد الزامبي 2 / 2، وباراك يونج الليبيري مع سوبر سبورت يونايتد الجنوب أفريقي 1/1.

وانتزع فريق مونانا الجابوني فوزا صعبا من ضيفه أسيك ميموزا الإيفواري 2 / 1، وسجل هدفي مونانا كل من أوتشانجا وتور في الدقيقتين 26 و61، فيما سجل هدف أسيك ميموزا الوحيد دوسو فابيوس في الدقيقة 66.

وأصبح فريق مونانا يكفيه التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب ليضمن تأهله لدور المجموعات، فيما يحتاج أسيك ميموزا للفوز بفارق أكثر من هدف للتأهل لدور المجموعات.

وسقط فريق مولودية الجزائر في فخ الخسارة أمام مضيفه يانج أفريكانز التنزاني صفر / 1، وسجل هدف المباراة الوحيد تاباني كاموسوكو في الدقيقة 63.

وأصبح مولودية الجزائر بحاجة للفوز بفارق أكثر من هدف في مباراة الإياب ليضمن تأهله لدور المجموعات بالبطولة، فيما يكفي فريق يانج أفريكانز التعادل السلبي ليؤمن تأهله لدور المجموعات.

وتأهل فريق مولودية الجزائر لهذا الدور بعد أن تغلب في دور الـ32 على رونيسونس الكونغولي 3 / 2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما شارك يانج أفريكانز في هذا الدور من البطولة بعد ان ودع بطولة دوري أبطال أفريقيا من دور الـ32 على يد زاناكو الزامبي.

تعادل فريق كنابس سبورت من مدغشقر مع ضيفه ريكرياتيفو دو ليبولو الأنجولي 1 / 1، وتقدم جاسلي بوكاما-كايا لريكرياتيفو دي ليبولو في الدقيقة 67 وتعادل مارتن نجيفا في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وبهذا التعادل أصبح فريق ريكرياتيفو يكفيه التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب ليتأهل لدور المجموعات، فيما يحتاج فريق كنابس سبورت للفوز باي نتيجة ليؤمن تأهله للدور التالي.

انتزع فريق كمبالا سيتي الأوغندي فوزا صعبا من ضيفه المصري 1 / صفر، وسجل هدف المباراة الوحيد ديريك نسيمبابي في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

وأصبح المصري بحاجة للفوز بفارق أكثر من هدف في مباراة الإياب ليضمن تأهله لدور المجموعات، فيما يكفي فريق كمبالا التعادل السلبي للتأهل لدور المجموعات.

وانتزع فريق سموحة تعادلا سلبيا بطعم الفوز أمام مضيفه بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي.

وتعد هذه النتيجة إيجابية بالنسبة لفريق سموحة حيث أصبح بحاجة للفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب ليضمن تأهله لدور المجموعات، فيما يحتاج بيدفيست أيضا للفوز بأي نتيجة أو التعادل بأي نتيجة إيجابية للصعود لدور المجموعات.