أعلن رؤساء اتحادات كرة القدم في أمريكا والمكسيك وكندا اليوم الاثنين رسميا عن خطة التقدم بملف مشترك لاستضافة كأس العالم 2026 للمرة الأولى، مؤكدين أنها خطوة إيجابية وواقعية للدول الثلاث.

وقال رؤساء الاتحادات الثلاثة في مؤتمر صحفي عقد في نيويورك إن الدول الثلاث على مدار ثلاثة أو أربعة أعوام ناقشت بهدوء فكرة استضافة كأس العالم في أمريكا الشمالية والمشاركة فيها عبر الحدود.

وقال سونيل جولاتي رئيس اتحاد الكرة الأمريكي "استغرق الأمر الكثير من الوقت للوصول إلى اليوم، لماذا؟ لأننا كنا في حاجة لمعرفة اللوائح، كنا نريد أن نعرف كم فريق سيشارك وكنا في حاجة لمشاهدة نتيجة الانتخابات الرئاسية في أمريكا بجانب الكثير من الأمور الأخرى".

وأضاف جولاتي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يساند تماما ملف الاستضافة المشترك".

وأشار إلى أن ترامب الذي تعهد خلال حملته الانتخابية بتشييد سياج حدودي مع المكسيك، تم استشارته بشكل شخصي في هذا الأمر، وشجع الدول الثلاث على المضي قدما، وابدى سعادته خاصة بمشاركة المكسيك في الملف المشترك.

وفي نهاية المؤتمر الصحفي وقع المسئولون الثلاثة مذكرة تفاهم سيتم ارسالها للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لإبلاغه بتقدم الدول الثلاث بملف مشترك لاستضافة مونديال 2026.

وتوقع الملف المشترك تقسيم المباريات الثمانين للبطولة، بواقع 60 مباراة في أمريكا وعشر مباريات في كندا ومثلهم في المكسيك.

وقال جولاتي الذي ظهر في المؤتمر الصحفي بصحبة ديسيو دي ماريا رئيس اتحاد الكرة المكسيكي وفيكتور مونتاجلياني رئيس الاتحاد الكندي، إن جميع المباريات بدءا من دور الثمانية ستقام في أمريكا وفقا للمقترح ، لكنه أكد أن الهيكل النهائي للمباريات سيتم تحديده من جانب الفيفا.

وكان من الممكن لأمريكا أن تتقدم بطلب منفرد لاستضافة المونديال، ولكن جولاتي قال "الملف المشترك سيجعل ملفنا أقوى أمام أعضاء الفيفا الذين لهم حق القرار، هذا هو الجانب الواقعي".

وأكد المسئولون أن الدول الثلاث ستوفر المال عبر استخدام بين 40 و50 استادا في المكسيك وأمريكا وكندا، تتوافق مع معايير الفيفا، كما أن من شأن هذا المقترح توفير المال للاتحادات الثلاثة مقارنة بالتقدم بملف فردي لاستضافة الحدث.

وسبق للدول الثلاث استضافة كأس العالم من قبل وكانت أخر نسخة جرت في أمريكا الشمالية عام 1994 في الولايات المتحدة، بينما استضافت المكسيك نسختي 1970 و1980 واحتضنت كندا كأس العالم للسيدات عام 2015.

وتتطلع اتحادات كرة القدم في الدول الثلاث لاستضافة المونديال الذي يقام للمرة الأولى بمشاركة 48 منتخبا. ولم تتقدم أي دول أخرى حتى الآن بطلب استضافة كأس العالم 2026، علما بأن الفيفا سيعلن عن الملف الفائز بحق الاستضافة في عام 2020.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا ستستضيف مونديال 2018 بينما تستضيف قطر نسخة 2022.

وبموجب لوائح الفيفا يحق فقط لدول من الأمريكيتين وافريقيا واوقيانوسيا التقدم بطلب استضافة مونديال 2026 نظرا لأن النسختين المقبلين لكأس العالم ستتم إقامتهما في أوروبا وآسيا.

اقرأ ايضا:

البدري يعيد أجايي ومعلول لقائمة الأهلي.. واستمرار غياب متعب

المقاصة: نتوقع تقديم مباراة الزمالك.. وحكم درجة ثانية يكفينا

تقرير.. مفاجآة "لايبزيج" تتفوق على سواريز ونيمار.. وصلاح في الصورة