حقق نادي يوفينتوس الإيطالي فوزاً كبيراً على حساب برشلونة الأسباني بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما في إيطاليا بذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.

وبات برشلونة في حاجة لتحقيق معجزة جديدة أمام يوفينتوس في مباراة العودة من أجل التأهل إلى قبل النهائي، بينما يكفي الفريق الإيطالي الفوز أو التعادل، وكذلك الهزيمة بفارق هدفين من أجل التأهل.

وسبق لبرشلونة أن خسر أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بأربعة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب من دور الـ16، قبل أن يتفوق في العودة بستة أهداف لواحد بالكامب نو.

الشوط الأول

هجوم مبكر من جانب يوفينتوس الذي ضغط بقوة منذ البداية مما أدى لتراجع برشلونة إلى الخلف في الدقائق الأولى من عمر المباراة.

الهجمة الأولى ليوفينتوس جاءت في الدقيقة الثانية من اللقاء عن طريق كرة رأسية قوية من هيجوايين، إلا أن تير شتيجن نجح في التصدي لها بنجاح على مرتين.

باولو ديبالا سجل الهدف الأول ليوفينتوس في الدقيقة السابعة من اللقاء بعدما تلقى تمريرة من كوادرادو في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء ليصوبها داخل شباك تير شتيجن ببراعة.

برشلونة كان على مقربة من التعادل في الدقيقة 20 بعد تمريرة رائعة من ميسي نحو إنيستا الذي إنفراد بالمرمى ليصوبها مباشرة إلا أن بوفون أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم يستفد منها الفريق الكتالوني.

وفي الدقيقة 21 انطلق ماندزوكيتش بالكرة في الجانب الأيسر ليمرر كرة أرضية على حدود منطقة الجزاء نحو ديبالا الذي صوبها صاروخية داخل شباك برشلونة معلناً عن ثاني الأهداف.

الدقيقة 29 شهدت تسجيل برشلونة لهدف أبيض بعدما خطف ميسي الكرة لتتجه نحو سواريز الذي أعادها للأرجنتيني ليضعها داخل الشباك، إلا أن وجود الأوروجواياني في موضع تسلل ألغى الهدف.

استحواذ برشلونة السلبي على الكرة ظل مستمرا في الدقائق التالية لكن دون تحقيق خطورة كبيرة على مرمى يوفينتوس في ظل إغلاق كافة المنافذ الدفاعية للسيدة العجوز.

وكاد يوفينتوس أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 43 من المواجهة بعد تصويبة من هيجوايين إلا أن تير شتيجن تصدى للكرة لتسقط داخل منطقة الجزاء قبل أن يبعد أومتيتي الخطورة عن المرمى الكتالوني.

الشوط الثاني

أجرى لويس إنريكي المدير الفني لنادي برشلونة أولى تبديلات الفريق في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني بعدما دفع بأندري جوميز بدلاً من ماتيو.

ومرر ميسي كرة بينية نحو نيمار في الدقيقة 46 إلا أن دفاع يوفينتوس أوقف الهجمة لتعود نحو ميسي الذي صوبها مباشرة أرضية لتمر بجانب القائم الأيمن لبوفون.

وحول سواريز كرة عرضية في الدقيقة 52 نحو جوميز الذي فقد الكرة لترتد نحو إينيستا على حدود منطقة الجزاء ليصوبها مباشرة ولكنها تعلو العارضة.

وتلقى هيجوايين كرة بينية رائعة في الدقيقة 54 لينفرد بالمرمى البرشلوني قبل أن يصوب الكرة في يد تير شتيجن الذي نجح في منع الهدف الثالث من المرور.

واستطاع كيليني أن يسجل الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 55 من المباراة بعدما تلقى كرة عرضية حولها برأسه قوية لترتطم في القائم الأيسر قبل أن تدخل إلى الشباك.

وكاد سواريز أن يسجل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 65 بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من ميسي لينفرد بالمرمى مصوباً الكرة إلا أن بوفون أبعدها إلى ركلة ركنية.

برشلونة اكتفى بالاستحواذ في الدقائق التالية دون تسجيل خطورة كبيرة على مرمى يوفينتوس في ظل تماسك الدفاعات الإيطالية.

وتلقى راكيتيتش كرة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 83 إلا أنه أطاح بها فوق عارضة بوفون ليهدر فرصة تهديف جديدة للفريق الكتالوني.

وأرسل نيمار كرة عرضية في الدقيقة 90 نحو سواريز ليلعبها الأوروجواياني برأسه ضعيفة بين يدي بوفون، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز السيدة العجوز بثلاثية نظيفة.

تشكيل يوفينتوس: بوفون، ألفيس، بونوتشي، كيليني، ساندرو، خضيرة، بيانيتش، كوادرادو، ديبالا، ماندزوكيتش، هيجوايين.

تشكيل برشلونة: تير شتيجن، أومتيي، بيكيه، ماتيو، روبيرتو، ماسكيرانو، راكيتيتش، إنيستا، ميسي، نيمار، سواريز.

لمشاهدة هدف ديبالا الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف ديبالا الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف كيليني.. اضغط هنا