أعلنت الشرطة الألمانية عن تفاصيل جديدة، في انفجار حافلة فريق بروسيا دورتموند، مساء الثلاثاء، قبل التحرك لملعب سيجنال إيدونا بارك، لخوض مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال أمام موناكو.

وقال قائد الشرطة جريجور لانج، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي، نقلتها "سكاي سبورتس"، إن الهجوم كان يستهدف حافلة فريق بروسيا دورتموند بشكل متعمد، بعدما وُجد رسالة بالقرب من مكان الهجوم، مشيرًا إلى أن الشرطة مازالت تحلل مدى صحتها.

وأوضح قائد الشرطة أن الدوافع وراء الهجوم مازال غير واضح المعالم، مضيفا: "لا نستبعد أي شيء فيما يتعلق بالحادث."

كما أعلنت الشرطة أنها تعقب سيارة عليها لوحات تسجيل أجنبية تتعلق بالهجمات.

وذكرت الصحيفة أن مارك بارترا غادر المستشفى، وأشارت إلى أن المدافع الإسباني تعرض لكسر في معصمه أثناء الحادث، ويحتاج لإجراء جراحة، كما أن هناك بعض الشطايا في يده التي تحتاج لإزالتها.

وكانت 3 انفجارات حدثت بالقرب من حافلة دورتموند، بعد الساعة السابعة بقليل، قرب الفندق الذي يقع بـ"شمال الراين-وستفاليا"، وهي إحدى ولايات ألمانيا الـ16، يقيم به الفريق على بعد 14 كيلو متر من ملعب سينجال إيدونا بارك، معقل دورتموند والذي كان سيحتضن المباراة في دور الـ8 من دوري أبطال أوروبا.

وكانت المباراة تم تأجيلها لتقام في تمام الساعة 6:45، من يوم الأربعاء.