أبرزت الصحف الألمانية اليوم الخميس الشوط الثاني الركيك الذي قدمه بايرن ميونخ أمس الأربعاء أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم في مواجهة انتهت بفوز الملكي بهدفين مقابل هدف.

واعتبرت مجلة (دير شبيجل) أن تياجو ألكانترا "كان ساحرا" خلال الشوط الأول من اللقاء وأن أرتورو فيدال صاحب هدف البايرن "تألق" بينما أظهر خابي مارتينيز "قدرة على تولي زمام الأمور"، لكن مع بداية الشوط الثاني، لم يقدم اي من لاعبي البايرن تقريبا أداء مرضيا.

وأبرزت المجلة أن "غياب (روبرت) ليفاندوفسكي أثر كثيرا"، مشيرة إلى أن "(توماس) مولر ليس ليفاندوفسكي".

من جانبها، ذكرت صحيفة (كيكر) بأن النادي البافاري تعرض أمس لأول هزيمة عقب سلسلة انتصارات استمرت لـ16 مباراة على أرضه في دوري أبطال أوروبا.

أما صحيفة (سوديتش تسايتونج) فعنونت مقالها عن اللقاء "البايرن يتحلل" وتساءلت "كم من الأمور قد تسير بشكل سيء لفريق في مباراة واحدة؟" وأضافت "من النادر أن تتبدل الأمور إلى الأسوأ بهذا الشكل الذي رأيناه ذلك المساء في التشامبيونز ليج"، مشيرة إلى "وجود آمال ضعيفة للغاية" لقلب النتيجة في مباراة العودة على سانتياجو برنابيو "حتى ولو عاد ليفاندوفسكي".

من جانبها، أشارت صحيفة (فوكس) إلى أن أداء مولر ومارتينيز ودوجلاس كوستا كان "غير مرضي"، بينما اعتبرت أداء فيدال "جيد" ومنحت فرانك ريبيري درجة مقبول، في حين أن حارس المرمى مانويل نوير كان الوحيد الذي منحته الصحيفة تقدير "امتياز" لأنه "قدم كل شيء".

أما صحيفة (بيلد) فاعتبرت ما حدث الليلة الماضية "عقابا" من مهاجم الريال كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفي الملكي، مضيفة أن "كابوس كريستيانو يضرب من جديد، ومرتين وبمساعدة البايرن".