كشف الاتحاد المصري لكرة القدم عن المخاطبات التي جرت مع الجهات الأمنية بشأن مباراة الزمالك، ومصر المقاصة، وذلك بعدما ادعى مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك أن التأجيل أتي لأسباب تسويقية.

وطلب مرتضى منصور تأجيل مباراة الزمالك والمقاصة وعدم إقامتها اليوم الأحد، بعدما قرر اتحاد الكرة تأجيلها لمدة 24 ساعة، الأمر الذي اعتبره "اهانة" للزمالك والمقاصة، مدعيا أن الأمن لم يتدخل في الأمر ولم يطلب تأجيل اللقاء. (طالع التفاصيل)

وكشف اتحاد الكرة من خلال الموقع الرسمي عن المخاطبات التي جرت مع الأمن "طلب الأمن ممثلا في اللواء عادل رشاد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن من الاتحاد المصري لكرة القدم بخطاب موجه إلى النائب الدكتور ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد."

وطلب الأمن :"تأجيل المباراة المذكورة التي كان مقررا إقامتها يوم السبت الموافق 15 إبريل الحالي نظرا لاستنفار قوات الأمن لتأمين احتفالات الأخوة الأقباط على أن تقام في موعد آخر."

ثم تابع اتحاد الكرة :"بعد اتخاذ لجنة المسابقات قرارها بإقامة المباراة في موعد جديد هو الأحد الموافق 16 إبريل الحالي ، أبلغ اتحاد الكرة الجهات الأمنية بالموعد الجديد ، والتي أرسلت موافقتها على ذلك الموعد ( الأحد 16 إبريل ) بخطاب صادر أيضا عن اللواء عادل رشاد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن موجه إلى النائب الدكتور ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة."

ونص خطاب الأمن على التالي :"ورد كتاب من قطاع أمن القاهرة .. متضمنا الموافقة على طلب الاتحاد المصري لكرة القدم بإقامة المباراة المشار إليها في السابعة من مساء الأحد الموافق 17 إبريل الحالي باستاد بتروسبورت بدون جمهور."

خطاب الأمن ورد اتحاد الكرة