تحدي مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اتحاد الكرة بإظهار خطابات وزارة الداخلية بالموافقة الرسمية على إقامة مباراة الأبيض مع مصر المقاصة مساء الأحد.

ونشبت أزمة بين مرتضى منصور وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات بعد أن قرر الأخير تأجيل مواجهة الزمالك والمقاصة من السبت لأجل غير مسمي لدواع أمنية قبل أن يحدد لها الأحد وهو ما رفضه رئيس الابيض.

واتفق مرتضى مع نظيره محمد عبد السلام على تأجيل المباراة وأرسل خطاب لإتحاد الكرة بالإتفاق بين الناديين وهو ما رفضه الاخير ليصعد مرتضى ويقرر الإنسحاب من مواجهة الأحد بسبب ما وصفه بـ "استهانة " اتحاد الكرة بالزمالك.

وقال مرتضى ليلاكورة خلال اتصال هاتفي :" اتحدي اتحاد الكرة فى اظهار أى خطاب رسمي من الداخلية برفض اقامة المباراة السبت والموافقة على اقامتها الأحد ".

ورداً على سؤال حول صحة الخطاب المتداول بموافقة وزارة الداخلية على اقامة المباراة يوم الأحد تحدي مرتضى " دعهم يظهروا هذه الخطابات بتوقيع مذيل من أى مسئول كبير أو صغير بوزارة الداخلية ولو فعلوا ذلك يخصموا نقاط الزمالك كاملة فى الدورى ".

واستطرد " تواصلت مع مسؤولين من وزارة الداخلية وتأكدت أنه لا توجد اي مخاطبات أمنية بالموافقة على اقامة المباراة الأحد".

وأضاف " أحمل المسئولية لعامر حسين رئيس لجنة المسابقات وأحمد مجاهد ومجدي عبد الغني عضوا مجلس إدارة الإتحاد والشركة الراعية فى تصاعد هذه الأزمة ".

وكشف " لدي مكلمة مسجلة من هاني أبو ريدة ابلغني فيها باقامة المباراة يوم الثلاثاء وسأكشف عنها فى مؤتمر صحفي سأعقده فى الوقت المناسب".

وأنهي " أقول لجمهور الزمالك ، نحن لسنا صغار ، الزمالك نادي كبير وعلى المسئولين احترامه ".